Get Adobe Flash player

العنف ضد المرأة .. رؤية معاصرة في الانساق المضمرة

تجربة بوابة أور في تعزيز التحول الرقمي وتفاعل المواطن العراقي

سلطة الخطاب الديني وأثره في القضايا الفكرية المعاصرة

آفة المخدرات وبيان اضرارها على الاسرة والمجتمع

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


رئيس الوزراء : وصلنا الى مناطق منسية بالرغم انها مناطق مأهولة بالسكان لم تدخل فيها الخدمات .

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

نشاطات قسم الدراسات الفلسفية لسنة 2012


2012-12-31

 نشاطات قسم الدراسات الفلسفية لسنة 2012

 تقرير عن انشطة قسم الدراسات الفلسفية واصداراته لعام 2012

 
اولاً: الندوة العلمية (الفلسفة والعلوم الصرفة)
 
عقد قسم الدراسات الفلسفية في بيت الحكمة الندوة العلمية ( الفلسفة والعلوم الصرفة) بالتعاون مع كلية الطب جامعة بغداد يوم الاثنين المصادف 8/5/2012 وفي رحاب القاعة الكبرى لعمادة كلية الطب ترأس الجلسة العلمية الاستاذ الدكتور محي كاظم وناس بدأ حديثه شاكراً لجهود بيت الحكمة قسم الدراسات الفلسفية ومتمنياً الاستمرار بعقد هكذا نشاطات جاءت البحوث كالآتي :
 
 
شارك الاستاذ الدكتور زهير راضي عبد زاهد ببحثه الموسوم " علوم الحياة بين الماضي والحاضر والمستقبل " وهو تدريسي في كلية الطب بغداد لوحدة بحوث الامراض الانتقالية والسريرية تحدث الباحث عن جهود العلماء والباحثين منذ بداية علوم الحياة والتي امتازت بالمشاهدات للبيئة الطبيعبة ومؤكداً ان اكتشاف المجهر البسيط في القرن السابع عشر يعد حدثاً مهماً وتوالت الاختراعات لاكتشاف الجينات ثم ناقش قضية تطور المجاهر في بدايات القرن العشرين قد ادت الى اكتشاف الأنسجة الكيمياوية والمناعية وقد ربط الباحثون بين علوم الحياة بنظرة فلسفية موضوعية مابين الماضي والحاضر والمستقبل اما البحث الثاني للدكتور محمود صالح هلال الكروي جاء بعنوان "افكار في مهمات الاستاذ الجامعي"الذي يهمني في هذه الورقة من مهمات الأستاذ الجامعي هي :  التدريس والبحث العلمي كمهمتين أساسيتين من مهمات الأستاذ الجامعي وانعكاس ذلك في خدمة المجتمع ، لا بل أن البحث العلمي يعد احد الوظائف الرئيسية التي يستند إليها التعليم الجامعي في مفهومه المعاصر، لاسيما وان هناك منافسة لابد أن نجاريها، منافسة في التجهيز والتدريب والتخطيط والتقويم والبحث العلمي .
 
والأستاذ الجامعي في هذا المجال يعمل من اجل انجاز مهمة تربوية وتعليمية، غير إننا نلاحظ أن الصفة التعليمية للأستاذ في الجامعة ترتبط من جهة أخرى بوصفه بالباحث العلمي . وهذه تدعو الى أن نسهم في التفكير في دلالة ارتباط هاتين الصفتين في مدرسي الجامعة ، وان نبحث في اثر هذا الارتباط على أدائهم لمهمتهم .. إذا كان المدرس في الجامعة يوسم يكونه أستاذا وباحثا ، فأن هذه التسمية تدل على وظيفة ذات وجهين :                     
 
 أحداهما تربوي والأخر تعليمي/علمي ، وهذا يتطلب بيان المقارنة بين التربية والتعليم  :
 
1-إن التعليم يعد جزءا من التربية ، وبالتالي فالتربية اشمل من التعليم ، وهذا ما جعل كانت ( Kant 1803) يؤكد على :( أن الإنسان لايمكن أن يكون إنسانا إلا بالتربية ). من هنا
 
فالسؤال الذي يفرض نفسه هو: من الذي يحدد نموذج الإنسان الذي يفضله مجتمع ما  في حقبة تاريخية معينة؟،وما نوع الإنسان الذي تسعى التربية ومن ثم التعليم العالي الى تكوينه؟
 
- إن التعليم يحدث غالبا في إطار مؤسسة مهيأة ومنظمة ، في حين أن التربية لاتقتصر على المؤسسات فقط.
 
3  - إن التعليم عكس التربية يتطلب دائما إمكانيات ووسائل مادية .
 
4 - إن التربية في مفهومها الواسع غالبا ما لا تتطلب من ممارسها تكوينا معينا، في حين أن الذي يقوم بالتعليم لابد أن يتوفر على حد أدنى من التكوين .
 
والبحث الثالث للدكتور معن حمد حسن الخالصي بعنوان " خلق الانسان واعادة خلقه بين العلم الحديث والقران الكريم " اخذ الباحث الجانب الطبيعي للانسان ككائن حي في رحم والدته" مستشهداً بالايات القرانية الكريمة في عملية الخلق باطار فلسفي جميل مستشهداً باراء الفلاسفة في الخلق الانساني ووجود الانسان كما وضح الباحث للحضور عبر صور وتقنياتبلغة صورية توضيحية لما كان يريد ان يوضحه بربط لغة الطب والقران والفلسفة .
 
اما البحث الرابع جاء للدكتور نبيل غازي هاشم الخطيب بعنوان " الترابط الموضوعي والفلسفي بين الطب العدلي والاخلاقيات الطبية "جاء البحث يهدف الربط بين الاخلاق والفلسفة والطب من خلال المهمة والمسؤولية الاخلاقية التي فرضت على الطبيب فلابد من ان يكون ذو درجة عالية من الدقة العلمية والالتزام السلوكي حاول البحث ان يربط السلوك الاخلاقي والطب العدلي والاخلاقيات الطبية وموضحاً دور الفلسفة في تاكيد هذا الترابط وتتجلى أهمية الأخلاق الطبية في كافة الاختصاصات الطبية دون استثناء فلكل اختصاص أصول وقوانين أخلاقية وشرعية  ينبغي على العاملين فيه إدراكها والأخذ بها بكل دقة، وكذلك ينبغي أن يكون الطبيب من المؤمنين بالله العارفين لقدره والمنتهين عن نواهيه. وللفلسفة دورحيوي في توضيح هذا الترابط والتأكيد عليه . فالفلسفة هي دراسة الوجود بواسطة العقل. والكلمة من أصل يوناني معناها حب الحكمة، والفيلسوف هو المحب للحكمة. ولقد عرف افلاطون الفلسفة بانها: (معرفة الحقيقة بصورة مطلقة) فكان التحري عن الحقيقة في كل شيء هو الهدف الذي سعت اليه الفلسفة، غير انها أخذت بعدئذ معنى آخر يدل على الاكثار من دراسة العلوم ويتضح ذلك مما ذكره ابن سينا في كتاب النجاة: ( قولك فلان كثير علمه معادل لقولك فيلسوف)، فهناك علاقة بين الفلسفة والعلوم فالفلسفة التي قلنا عنها انها معرفة الحقيقة أو التحري عنها لابد وانها ستؤدي الى العلم، ووصول الانسان الى الحقيقة هو بحد ذاته علم، وان العلوم هي مجموعة حقائق ولذلك قيل أن الفلسفة هي محاولة الوصول الى العلم وليست العلم نفسه، أي انها ممهدة لكل علم ، بل هي كما يقال ( علم العلوم). فاذا صارت القضايا المختلف فيها حقيقة ثابتة فقد خرجت من نطاق الفلسفة ودخلت في نطاق العلم. وبهذه الطريقة انفصلت العلوم عن الفلسفة فاستقلت الفيزياء اولاً في القرن السابع عشر ثم الرياضيات والفلك والطب. لقد كان كثير من الاطباء العرب القدامى فلاسفة أيضا أمثال ابن رشد، وابن سينا الذي لقب بالشيخ الرئيس وعرف بالمعلم الثالث، أي بعد أرسطو والفارابي.
 
ثانياً: الندوة العلمية ( اليوم العالمي للفلسفة )
 
 
عقد بيت الحكمة قسم الدراسات الفلسفية بالتعاون مع عمادة كلية الاداب ندوة علمية بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة في قاعة الفلسفة بكلية الاداب يوم الثلاثاء المصادف 13/11/2012 افتتحت اعمال الندوة بكلمة السيد عميد كلية الاداب الاستاذ الدكتور علاء جبر الموسوي القاها نيابة عنه الاستاذ الدكتور فائز طه معاون العميد العلمي وذلك لانشغال السيد العميد بواجب رسمي جاء في كلمة السيد العميد ترحيباً واسعاً بوفد بيت الحكمة محملاً تحياته وشكره للاستاذ الدكتور شمرانا لعجلي مشيراً الى جهودهم العظيمة في النشاطات الفكرية التي تحتضنها كليتنا ومشيداً بجهود شباب قسم الدراسات الفلسفية ورئيسه الدكتور علي عبد الهادي المرهج, ومشيراً الى جهود القسم بالمواضبة على الاحتفال بهذا اليوم دليل وعي وحرص لام العلوم فالفلسفة هي الام التي احتضنت كل العلوم ماضياً وحاضراً ومستقبلاً ابارك لكم هذا اليوم وبجهود القائمين متنيناً لاهل الفلسفة التوفيق.
 
ثم جاءت كلمة السيد رئيس قسم الفلسفة الدكتور علي عبد الهادي المرهج مؤكداً ان النهج الذي يسير عليه القسم هو تأكيد دور الفلسفة في المجتمعات وهذا ما غرسه الأجداد والآباء في نفوس أبنائهم شباب الفلسفة الذين هم الآن أساتذة يقودون طلاب الفلسفة لخدمة المجتمع وبناء عراقنا العظيم وجاء في كلمته شكره المتواصل لبيت الحكمة الذي يعد محفل راية العلم في عراقنا المعاصر لدعمه المتواصل من مؤتمرات وندوات واصدارات مشيراً الى معرض الكتاب الدائم لبيت الحكمة في عمادة كلية الاداب وبعدها شارك في هذه الاحتفالية مجلس المخزومي الثقافي متمثلاً بكلمة الدكتور عادل المخزومي ليقدم درع المجلس الى الاستاذ الدكتور حسن مجيد العبيدي أستاذ الفلسفة الإسلامية وأستاذ الدراسات العليا لجهوده في خدمة المسيرة العلمية الفلسفية وهذا دليل حق الآباء على الابناء على ابناءهم ليسيروا في مسيرة العلم والبحث.
 
وفي رحاب هذه الاحتفالية حضر السيد العميد علاء جبر الموسوي وأبدى شكره وتقديره وبارك بجهود قسم الدراسات الفلسفية في بيت الحكمة والآداب.
 
بعدها بدأت اعمال الندوة العلمية التي ترأس جلستها الاستاذ حسون فندي ومقرره د. هديل سعدي موسى والباحثين هم الاستاذ المساعد الدكتور كريم الجاف بعنوان تأملات فلسفية او الفلسفة لم تعد... متطرقاً الى ان اليوم العالمي للفلسفة هو اليوم الذي تتواجد فيه مع محبي الفلسفة والحكمة في العالم فهذه المناسبة هي فرصة رائعة وطيبة لتأمل حقيقة الفلسفة وماهي في عصرنا الراهن.
 
بعدها جاءت مشاركة الاستاذة المساعدة الدكتورة نضال ذاكر الفلسفة بين المحتوى القيمي والمنهج التحليلي النقدي مؤكد ان الفلسفة دائماً تهتم اهتماماً واعياً بالقيمة في مختلف الافكار والاهداف لان مظمونها تتضمن العلوم التقيمية الثلاثة علم المنطق , علم الاخلاق, علم الجمال .
 
ثم جاءت مشاركة الدكتور قاسم جمعة حول الدرس الفلسفي والمشكلات التي يعانيها اذ جاءت  هذه الدراسة من الواقع الاكاديمي ودراسة وبعدها جاءت مشاركة المدرس المساعد حيدر ناظم حول الفلسفة ثم المشاركة الاخيرة للاستاذ محمد محسن حول الفلسفة والاشارة معرجاً لموضوع مهم فلسفة الاشارة (الحركة)بالعين او اليد بدراسة جميلة امتعت الحاضرين .
 
واننا نؤكد ان هذه الاحتفالية التي شارك فيها بيت الحكمة مشاركة فعالة تعد واحدة من الاف الاحتفالات التي تقام في العالم هذا الاسبوع اذ ان منظمة اليونسكو للثقافة والعلوم تعد هذه الاحتفالية من النشاطات المهمة في برنامجها الثقافي العلمي. 
 
ثالثاً:الندوة العلمية (مفهوم المسؤولية في العلوم الصرفة والنظرية )
 
عقد قسم الدراسات الفلسفية في بيت الحكمة وبالتعاون مع جامعة بغداد –كلية الاداب –قسم الفلسفة الندوة العلمية يوم الاحد المصادف 9/12/2012.
 
 بدأت الندوة العلمية برئاسة الدكتور صلاح الجابري حيث بدأ حديثه بالترحيب بالحاضرين من باحثي الفلسفة شاكراً الجهود الحثيثة من قبل العاملين في بيت
 
الحكمة لانجاح مثل هكذا نشاطات علمية تربط الفلسفة بالعلوم العلوم الاخرى موضحا وبشكل مختصر ماهو مفهوم المسؤولية من وجهة نظر فلسفية طبية دينية .
 
 
بعدها بدأت الجلسة بالبحث الاول للاستاذ الدكتور زهير راضي عبد زاهد استاذ في كلية الطب –جامعة بغداد حيث القى بحثه الموسوم(علم الحياة التخليقي... المسؤولية الاخلاقية ),بعدها القى الاستاذ الدكتور نبيل غازي استاذ في كلية الطب – جامعة بغداد بحثه الموسوم (مسؤولية الطبيب في التشريح الطبي العدلي) معرفاً بمعنى الطب العدلي وموضحاً اسباب التشريح في الطب العدلي وماهي الاخلاق الواجب اتباعها في الطب العدلي.
 
 
بعدها القت الاستاذة الدكتورة نظلة الجبوري بحثها الموسوم( مقاربة فلسفية اخلاقية لمفهوم المسؤولية ) وختمت بحوث الندوة ببحث الدكتورة نادية فاضل ببحث عن (المسؤولية واحكامها الشرعية في القرآن الكريم) واخيراً جرت بعض النقاشات حول علاقة الطب والفلسفة والدين لمفهوم المسؤولية حيث كانت النقاشات علمية شيقة ومفيدة . 
 
 
 
رابعاً: المؤتمر الفلسفي الحادي عشر
 
(دور الفلسفة ومشكلات الواقع الفكري المعاصر)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
على بركة الله افتتحت أعمال المؤتمر الفلسفي الحادي عشر يوم السبت المصادف 6/10/2012الذي يعقده بيت الحكمة بالتعاون مع جامعة دهوك، تحت عنوان ((دور الفلسفة ومشكلات الواقع الفكري المعاصر))، هدف المؤتمر هو أن يجتمع أهل الفلسفة من جميع محافظات العراق العزيز على ارض الوطن الواحد في دهوك العزيزة، لتعزيز أواصر الوحدة الوطنية في بناء الإنسان العراقي، وبناء الإنسان هو إستراتيجية بيت الحكمة، ورغم الاختلاف في الرواية الفلسفية للباحثين المشاركين إلا انها اجتمعت في وحدة العراق الجديد.
 
 
 
بدأت الأعمال بكلمة السيد وكيل وزير الثقافة الأستاذ فوزي الاتروشي قائلاً:
 
 
نشكر بيت الحكمة وجامعة دهوك على هذا الملتقى الجديد لأهل الفلسفة المتنوع، ففي العراق حاجة ضرورية لأن تكون الفلسفة حاضرة بيننا و أن تطرح الأسئلة المعمقة التي لا تجيب فقط التعريف بمشكلاتنا الأساسية وإنما تحاول الإجابة عن أسئلة طرحتها تساؤلات الماضي وتجارب الشعوب، وتطرق الأستاذ فوزي إلى أننا نعتقد وبشكل واضح أن بيت الحكمة وبعراقته وشموليته بمنهجيته قادر ان يدخلنا في إطار معمق فاعل مؤثر بمجمل حياتنا ماضياً وحاضراً، إذ أكد الأستاذ فوزي على تواجد الفلسفة في حياتنا بالعقل فبالعقل نجمع المتفارقات، والفلسفة أم العلوم كلما توجهنا نحو منظور إنساني وأخلاقي. وبالعقل يصبح الإنسان سيداً وواعياً لبناء إنسانيته.
 
وهذه مهمة بيت الحكمة التي تحملها والعمل على تطبيقها من خلال هذه النشاطات العلمية، ليوحد المتفارقات ونحن نرى هذه الكوكبة من الباحثين جاءوا من مختلف بقاع الأرض الواحدة ليتحاوروا مع اخوتهم ويتحاوروا ليضموا أفكارهم المختلفة من دون خلاف وشقاق.
 
 
 
كلمة السيد رئيس مجلس أمناء بيت الحكمة يلقيها نيابة الأستاذ الدكتور علي حسين الجابري:
 
أيها المؤتمرون الكرام...
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
 
    يسر بيت الحكمة ان يقيم مؤتمره الفلسفي الحادي عشر في ربوع شمالنا الحبيب كردستان العراق،وهذا لم يتم الا بالتعاون مع جامعة دهوك، والذي أبدى الأستاذ الدكتور لقمان محمد صالح رئيس الجامعة ترحيبه واحتضانه لهذا المؤتمر الذي سيعالج مشكلات العصر فلسفياً.
 
نرحب بضيوف مؤتمرنا الكرام من جمهورية مصر العربية ومن محافظات العراق ( بغداد، النجف، واسط، الموصل، اربيل ودهوك).
 
في العام الماضي كان لنا مؤتمر في البصرة وقد حرصنا ان يحضره من شخصيات عشائر الكرد مجموعة محترمة واليوم نعقد مؤتمرنا في دهوك لنجعل من روح المواطنة والمحبة والإخوة والألفة رابطاً قوياً يربط أبناء عراقنا الحبيب...
 
نحن في بيت الحكمة نكرس دراساتنا وأبحاثنا وتوجيهاتنا في الوحدة الوطنية والإخوة الإسلامية والتسامح الديني والمذهبي.
 
اننا نشعر بحرارة المحبة والإخاء تشع من أحبابنا وإخواننا أبناء الكرد الطيبين تحية لشعبنا الكردي المكافح وتحية لرئيس جامعة دهوك والكادر الأكاديمي ولشعب دهوك .
 
   والسلام عليكم....
 
ثم قدم الأستاذ فوزي الاتروشي نيابةً عن الأستاذ الدكتور شمران العجلي (درع بيت الحكمة) للسيد رئيس جامعة دهوك تثميناً لجهوده القيمة لهذا التعاون العلمي.
 
ثم قدم (درع بيت الحكمة) إلى الدكتور مؤيد بركات حسن منسق الإعداد للمؤتمر من جامعة دهوك.
 
وقدم (درع بيت الحكمة) إلى الدكتورة هديل سعدي موسى مشرفة المؤتمر الفلسفي.
 
ثم قدم قسم الدراسات الفلسفية (درع بيت لحكمة) للسيد رئيس مجلس أمناء بيت الحكمة.
 
بدأت الجلسة العلمية الأولى تحت عنوان (الفلسفة والتنوير في الواقع المعاصر) ترأس الجلسة الأستاذ الدكتور عبد الأمير الشمري وكانت البحوث للدكتورة أمل مبروك عبد الحليم رئيسة قسم الفلسفة جامعة عين شمس من جمهورية مصر العريقة تحدث عن فلسفة التقدم والتنوير في الحضارة بين الشرق والغرب ثم جاء بحث الأستاذ الدكتور علي عبد الهادي رئيس قسم الفلسفة في الجامعة المستنصرية حول (فكرنا العربي المعاصر بين الفلسفة والايدولوجية) ثم جاء بحث الأستاذ سربست نبي من جامعة صلاح الدين من اربيل بعنوان (الفكر العربي المعاصر والفلسفة(بناءات رئيسية)) وبعدها جاء بحث الأستاذة الدكتورة نظلة الجبوري من بيت الحكمة ببحثها (قراءات في جدلية الفلسفة والتنوير) وبعدها قدم الدكتور محمد فاضل رئيس قسم الفلسفة جامعة بغداد بحثه المعنون (مابعد الحداثة عند اليونار) وفي ختام الجلسة العلمية الاولى جاء بحث الدكتورة سالي محسن لطيف من الجامعة المستنصرية بعنوان (المصطنع والاصطناع في واقعنا المعاصر).
 
وبعد الاستراحة جاءت اعمال الجلسة العلمية  الثانية بعنوان (الفلسفة والخطاب الديني) برئاسة الاستاذ الدكتور ممو فرحان عثمان رئيس مركز الدراسات الاوربية في جامعة دهوك وجاءت البحوث، الأول الاستاذ الدكتور علي حسين الجابري من الجامعة المستنصرية بعنوان (الديناميكا الحيوية بين برجسون وبريغو حين دراسة معاصرة في جدل الوجود والعدم) ثم بحث الاستاذ الدكتور حسن مجيد العبيدي من الجامعة المستنصرية (التأويل في الخطاب الفلسفي العراقي المعاصر (نماذج منتخبة)). ثم بحث المدرس المساعد ارشد حمد محو من جامعة دهوك بعنوان (الانسان في فلسفة الديانة الايزيدية) وبعدها القى الدكتور اياد كريم رئيس قسم الفلسفة في جامعة واسط بحثه المعنون (توظيف النص القرآني في فلسفة ابن سينا من التأويل والتفسير الى الواقع) وبعده ألقت الباحثة المدرسة المساعدة كرستينا قيس من جامعة دهوك بحثها في اثبات وجود الله في فلسفة ديكارت، ثم جاء بحث الاستاذة زاهدة محمد الشيخ من جامعة دهوك بعنوان الدراسات الفلسفية ومشكلة القراءة وختام الجلسة الباحثة سليمة ناصر حسين من وزارة التربية في سنجار بعنوان (التصوف عند الكورد الملا جزيري و الخاني انموذجاً).
 
 
 
وقد جرى خلال اعمال اليوم الاول معرض لكتاب بيت الحكمة اصداراتنا الفلسفية ومعرض للرسوم للاستاذ قاسم البديري اذ عرض ما يقارب من (57) لوحة تعبر عن محنة الانسان الجديد في عراقنا الجديد، وقد اوضحت هذه اللوحات مدى شاعرية الرسام في معالجة قضية الوحدة الوطنية وبناء الانسان، ويعد هذا المعرض الاول من نوعه في التخطيطات الصحفية، وقد اهديت لوحة من لوحات معرض المؤتمر الفلسفي الى متحف دهوك من عمل الاستاذ قاسم البديري .
 
 
 
وعلى رحاب المعرض كانت موسيقى تغرد بيد السيد (علي حافظ) اعطت للمؤتمر روحية وفاعلية ميزته عن المؤتمرات السابقة لقسم الدراسات الفلسفية.
 
اليوم الثاني
 
بدأت الجلسات العلمية صباح يوم 7/10 وهي الجلسة العلمية الثالثة بعنوان (الفلسفه والعلوم) ترأس الجلسة الدكتور ممو فرحان عثمان رئيس مركز الدراسات الأوروبية في جامعة دهوك والبحوث كانت للأستاذ المساعد الدكتور ريبوار سوه يلي من جامعة صلاح الدين لمحافظة أربيل جاء عنوان البحث "فلسفة الأخلاق الطبية" ثم بحث الأستاذه المساعدة الدكتورة نضال ذاكر من الجامعة المستنصرية "المسائل المنطقية في رسائل الكندي الفيلسوف ومصنفاته العلمية" وبعدها القت الباحثة التدريسية رغد سليم من جامعة بغداد كلية الطب بحثها المعنون "الحكمة القرآنية في ضوء بعض الحقائق الطبية" ثم بحث المدرس المساعد طالب حسين كطافه من النجف تحت عنوان "الفلسفة والرياضيات بين الحل والإشكالية" ثم د. فارس عزيز المدرس من جامعة الموصل بعنوان بحث "القيمة – المعرفيه بين الفلسفة والعلوم الصرفه" ثم جاءت دراسة مشترك ببحث مشترك للأستاذان حسن حسين صديق و سامان حسين من جامعة رايه رين تحت عنوان "العلاقة بين العلم وفلسفتها دراسة تحليلية نقدية" والبحث الأخير في هذه الجلسة للدكتور صلاح فليفل من جامعة بغداد بعنوان فلسفة الجامعة استراتيجية بناء الإنسان بين التربية والتعليم". وفي ختام الجلسة جرت عدة مناقشات وحوارات مابين الباحثين والسادة الحضور تصب في تحديد عدة استنتاجات وتوصيات.
 
أما الجلسة العلمية الرابعة فكانت تحت عنوان (الفلسفة والسياسة) ترأس الجلسة الدكتور صابر الزيباري رئيس قسم رياض الأطفال في جامعة دهوك جاء البحث الأول للأستاذ خضر كلر دوملي من جامعة دهوك تحت عنوان "فلسفة الاعلام العراقي في تغطية الأزمة العراقية ثم بحث الدكتور مؤيد بركات من جامعة دهوك تحت عنوان فلسفة السلام والأخلاق عند امانؤيل كانت" ثم بحث الدكتورة منتهى عبد جاسم من الجامعة المستنصرية "اسبينوزا وجدلية العلاقة بين الدين والسياسة" وختام المؤتمر ببحث الأستاذ نوزاد جمال من جامعة صلاح الدين لمحافظة اربيل تحت عنوان "التعايش وقبول الآخر قراءة كانتة".
 
وفي ختام الجلسة العلمية جرى نقاشات وحوارات تصب في خدمة الباحثين.
 
ثم قدم الأستاذ حسن امين        مساعد رئيس جامعة دهوك الشهادات التقديرية بأسم بيت الحكمة للسادة الاساتذة المشاركين في أعمال المؤتمر الفلسفي الحادي عشر وفي ختام أعمال المؤتمر أصدر المؤتمرين بيان بالتوصيات النهائية لأعمال المؤتمر القاها الأستاذ المساعد الدكتور علي عبد الهادي رئيس قسم الفلسفة في الجامعة المستنصرية ورفعت للسيد رئيس مجلس أمناء بيت الحكمة للمصادقة حسب خرج المؤتمرون بالتوصيات التالية:
 
1- يؤكد المؤتمرون على أهمية حرية العمل الجامعي ، وعلى ضرورة اشاعة الوعي بأهمية الثقافة الفلسفية، بصفتها صثاقة خصبة وغنية تبشر بقيم التسامح والتعددية في مواجهة قيم التعصب والكراهية لمجتمع مثل المجتمع العراقي.
 
2-       التأكيد على ضرورة اعتماد السياقات المعمول بها في عقد المؤتمرات من حيث وجود لجنة تحضيرية للمؤتمر تشرف على تنظيم المؤتمر اداريا وماليا.
 
3-     ضوروة تشكيل لجنة علمية متخصصة في الفلسفة من الجامعات العراقية كافة، لغرض تقييم البحوث وتحديد ما يتطابق منها مع عنوان ومحاور المؤتمر.
 
4-     يوصي المؤتمرون ان يكون عنوان المؤتمر عاما وذا طابع انساني وان ينحصر التخصص في محاور المؤتمر فيما يتعلق بالفكر الفلسفي العراقي والعربي الاسلامي.
 
5-     يقترح المؤتمرون مفاتحة رئيس مجلس أمناء بيت الحكمة رئاسة الوزراء لدعم وتسريع تدريس الفلسفة لرفع الحرج عن الطلبة الذين يدخلون اقسام الفلسفة وليس لديهم خلفية فلسفية أولية ولشاعة الوعي الفلسفي بين شرائح المجتمع العراقي كافة.
 
6-     حث وزارة التعليم العالي على ارسال طلبة الدراسات العليا في الفلسفة فضلا عن اساتذة الفلسفة للاطلاع على طرق تدريسية الجديدة، والنظريات الفلسفية العالمية، وتطوير لغاتهم الاجنبية الى الجامعات المتقدمة.
 
7-            العمل على ايجاد جائزة الابداع الفلسفي تمنح للنشاط في التأليف الفلسفي المتميز لكل سنة او سنتين.
 
8-            ترجمة النصوص الحائزة على جائزة الابداع الى اللغتين الانجليزية والكوردية وبالعكس.
 
9-            الاستفادة من الالقاب العلمية ذات الاختصاص في الفلسفة من المتقاعدين لدعم للجامعات اقليم كوردستان.
 
10-  التعاون مع جامعة دهوك على فتح قسم الدراسات الفلسفية في فاكولتي الاداب بأقرب فرصة ممكنة.
 
11-   العمل على اعادة تدريس الفلسفة وفروعها في الاقسام العلمية والانسانية ، على ان تدرس فلسفة العلم والمنطق في الاختصاصات العلمية الدقيقة، وان تدرس مادة فلسفة التاريخ في قسم التاريخ، ومادة فلسفة السياسة في كلية العلوم السياسية ، وفلسفة الفن والجمال في كلية الفنون الجميلة وفي كليات الطب والتمريش، وفلسفة الجمال في الهندسة المعمارية والهندسة المدنية وفلسفة التربية في كليات التربية، على ان يدرس ذلك من قِبل متخصصين في الفلسفة.
 
(مجلة الدراسات الفلسفية العدد 28)
احتوى هذا العدد على ملف المصطلح الفلسفي والكلامي والصوفي حيث تخلل هذا الملف بحث للدكتور ياسين الويس (المصطلحات الصوفية عند السهروردي وبحث للدكتور مصطفى هذال (المصطلحات الفلسفية والكلامية عند الامام ابو المعالي الجويني وبحث للدكتورة اقبال سامي (مفهوم البرادايم عند توماس كون وبحث للمدرس المساعد رغد سليم (المصطلح الصوفي والكلامي عند الجرجاني في كتاب التعريفات .
 
بعدها تلت بحوث متنوعة للعدد للباحثين أ.د. حسن مجيد العبيدي و د. نظلة الجبوري ود. علي جبار عناد ود. منذر جلوب يونس ود. محمد سماري ود. مؤيد بركات وم.م.صفاء عبد الرسول واخيراً عرض العدد تقرير عن نشاطات قسم الدراسات الفلسفية لعام 2011 لـ سجى عماد عريبي – سكرتيرة القسم .
 
(مجلة الدراسات الفلسفية العدد29)
احتوى العدد على ملف اليوم العالمي للفلسفة حيث تناول عدة بحوث بحث(حقيقة الفيلسوف وشرائط ودلالة هذه الحقيقة في الفلسفة الاسلامية) د.نضال ذاكر وفلسفة الجدار للدكتور قاسم جمعة وبحث الادب الفلسفي في اناشيد مالدورور للاديب الفرنسي ايزيدور دوكاس للدكتور حيدر ناظم بعدها تدرجت بحوث العدد حيث تناولت مواضيع فلسفية متنوعة. 
 
(مجلة الدراسات الفلسفية العدد30)
 
يحتوي هذا العدد على ملف للندوة العلمية الموسومة (الفلسفة والعلوم الصرفة )بواقع خمسة بحوث من باحثي الفلسفة والعلوم الصرفة وهي بحث عن " علوم الحياة بين الحاضر والماضي والمستقبل للاستاذ الدكتور زهير راضي عبد وبحث عن " توظيف الرمز العلمي في التعبير الفكري لدى متفلسفة ومتكلمة ومتصوفة الاسلام للاستاذة المساعدة الدكتورة نظلة الجبوري ثم بحث عن" افكار في مهمات الاستاذ الجامعي " للاستاذ الدكتور محمود صالح كروي وبعدها بحث " الترابط الموضوعي والفلسفة بين الطب العدلي والاخلاقيات الطبية للاستاذ المساعد الدكتور نبيل غازي خطيب ثم بحث " خلق الانسان واعادة خلقه بين العلم الحديث والقران الكريم" للدكتور معن الخالصي.وهم نخبة من اساتذة الفلسفة واساتذة كلية الطب جامعة بغداد .بعدها تناول العدد مواضيع مختلفة لمجموعة من باحثي الفلسفة .

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 30
عدد زوار اليوم : 262
عدد زوار أمس : 988
عدد الزوار الكلي : 1607333

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية