Get Adobe Flash player

حوار الأديان، المنهجية وقضية الاسرة

مغامرة ترجمة الشعر.. علامات الاستحالة وصور الممكن بين الماضي والحاضر

تمكين المرأة دراسة مقارنة بين الحضارة الاسلامية والحضارة الغربية

التواصل الترجمي بين ماضي وحاضر مدرسة طليطلة الاسبانية

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


رئيس الوزراء : وصلنا الى مناطق منسية بالرغم انها مناطق مأهولة بالسكان لم تدخل فيها الخدمات .

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار- المشاكل والحلول


2023-02-07

سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار- المشاكل والحلول

( سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار : المشاكل والحلول  )

              شارك بيت الحكمة في الندوة العلمية التي اقامها مركز التدريب المالي والمحاسبي في وزارة المالية بالتعاون مع قسم الدراسات الاقتصادية في بيت الحكمة استضاف فيها السيد مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية الدكتور مظهر محمد صالح .
          ترأس الندوة الاستاذ الدكتور فلاح ثويني مشرف قسم الدراسات الاقتصادية في بيت الحكمة الذي شرح اسباب ارتفاع سعر الصرف ذاكراً بعض المشاكل التي تواجه الدينار العراقي والتباعات الاقتصادية التي تلحق بهذا القطاع .
            بدأت الندوة بحديث الدكتور مظهر محمد صالح ذاكراً المبادئ والاسس الاولية لحركة العملة العراقية وعملية استقرارها وثبات قيمتها المالية حيث أشار الى إن السؤال الاهم الذي يطرح في هذا الموضوع  هو ما هي اهداف السياسة النقدية في البلد ؟ وقد وضحها على نوعين الاهداف الاولى وهي الاهداف التشغيلية التي تعني حركة وسيولة الكتلة النقدية ومعرفة قيمتها ومدى تغطيتها لحاجة المجتمع والاهداف الاخرى هي الاهداف الوسيطة التي تتضمن توازن سعر الصرف وعرض الكتلة النقدية ومعالجة التضخم .
             شرح الباحث اهمية النظام النقدي الملائم للبلد ذاكراً اهمية موارد  ومصادر التمويل التي يعتمد عليها العراق وهي الواردات النفطية مشيراً الى الحساب الذي فتحه العراق لدى البنك الفيدرالي الامريكي في نيويورك حيث تودع فيه جميع الواردات المالية التي يحصل عليها العراق جراء عمليات بيع النفط للدول والشركات النفطية في العالم ، كما وضح عملية الانفتاح الاقتصادي الذي شهده العراق بعد 2003 وبداية حركة القطاع الخاص والسماح بعمليات الاستيراد لمختلف السلع والبضائع التي يحتاجها الشارع العراقي كما أشار الى توسع عمل النظام المصرفي وتطويره وانتشار المصارف  الاهلية الى جانب المصارف الحكومية مذكراً بالواجبات الاساسية للبنك المركزي في عملية استقرار قيمة العملة المحلية وسعر صرف الدينار العراقي مقابل العملات الاخرى .
          بين الباحث الى ان هناك مؤشرات يومية من قبل الحكومة العراقية مع الخزانة الامريكية حسب بنود اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الامريكية  التي تلزم الادارة الامريكية بدعم الاقتصاد العراقي .
     في ختام الجلسة اشار الدكتور مظهر محمد صالح الى حليين رئيسين من شأنهما تحسين سعر صرف الدينار العراقي وهما :
1-    تحرير كامل ميزان الحساب الجاري للمدفوعات من البنك المركزي العراقي .
2-    تفعيل القوانين الاقتصادية العراقية النافذة من قبل اجهزة الدولة ومحاسبة المخالفين لها واعادة سيطرة المؤسسات الحكومية الاقتصادية على حركة السوق .

حضر الندوة نخبة كبيرة من الاساتذة الاقتصاديين والاكاديميين والمختصين الذين أغنوا الندوة بمداخلاتهم وتعقيباتهم وأسئلتهم  .

مزيداً من التفاصيل في تقرير علمي لاحق ...

 

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 29
عدد زوار اليوم : 463
عدد زوار أمس : 1249
عدد الزوار الكلي : 1517472

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية