Get Adobe Flash player

استذكار صفحات مشرقة من التاريخ العسكري العراقي

التحولات الفكرية عند الفلاسفة

المنجز التاريخي لأساتذة الجامعات العراقية

سعادة السفير الهولندي في العراق يرافقه الملحق السياسي ومستشار الشؤون السياسية للسفارة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

مجلات بيت الحكمة

الساعة الآن

معرض المرئيات


سيرة ذاتية (الدكتور محمود علي الداوود ) رئيس قسم الدراسات السياسية والاستراتيجية في بيت الحكمة

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

نشاطات قسم الدراسات الفلسفية لعام 2011


2011-12-31

 نشاطات قسم الدراسات الفلسفية لعام 2011

 
اولاً:عقد قسم الدراسات الفلسفية في بيت الحكمة وبالتعاون مع مركز المخزومي الثقافي الندوة العلمية المعنونة ( أبو حامد الغزالي وأثره على الفكر الإنساني ) يوم الخميس المصادف 17/آذار/2011, في مركز المخزومي الواقع في شارع 14/رمضان المنصور وجاءت الندوة بمناسبة مرور تسعة قرون على وفاة الغزالي وترأس الجلسة الدكتور عادل المخزومي أستاذ فلسفة التاريخ في كلية التربية المستنصرية ونخبة من مفكرين إجلاء لهم اهتمام بالفكر الفلسفي وأعضاء في مجلس
 
النواب وأساتذة الفلسفة من جامعة بغداد والمستنصرية ومهتمين بالبحث الفلسفي.
 
وقدم مجلس المخزومي الثقافي درع ابداع الى السيد الاستاذ رئيس مجلس
 
امناء بيت الحكمة الاستاذ الدكتور شمران العجلي للتعاون العلمي بين المؤسستين . بدأت الجلسة العلمية الساعة العاشرة صباحاً بالبحث الافتتاحي الأول للدكتور حسام الالوسي المشرف على قسمالدراسات الفلسفية في بيت الحكمة " التعددية وأنواع الخطاب عند الغزالي وموقفه من اصناف الطالبين وخصوصاً
 
علم الكلام والمتكلمين " تطرق أستاذنا الالوسي إلى نقطة محددة
 
وهي موضوع هام :موقف الغزالي من المتكلمين وعلم الكلام وهو احد الطالبين الذين راح الغزالي يمكنهم وينتقدهم سلباً وايجاباً (عوام ومتكلمون وفلاسفة وصوفية ).
 
 
 
أما البحث الثاني جاء للأستاذ الدكتور علي الجابري أستاذ الدراسات العليا في كلية الآداب الجامعة المستنصرية بعنوان "الفلسفة التربوية بين الغزالي وابن خلدون في ضوء العلوم المعاصرة "  بيننا ـ نحن أبناء القرن الواحد والعشرين ـ بميلاد السيد المسيح (ع) ، و القرن الخامس عشر للهجرة  النبوية الشريفة ، تسعة قرون يتوسطها طود معرفي شامخ هو ( أبا حامد الغزالي ) الذي عاش في بغداد ردحاً من الزمن ، ولم يجد ـ كما يقول ـ في المُنقذ من الضلال ـ مالاً أزكى من مال العراق !.
 
اما البحث الثالث جاء للدكتور حسن مجيد العبيدي أستاذ الدراسات العليا في الجامعة المستنصرية بعنوان " الفكر السياسي للغزالي من خلال قراءة المستشرق ارفن روزنثال " لقد درس المستشرق إرفن روزنثال في كتابه الموسوم الفكر السياسي في الإسلام الوسيط  (Political Thought In Medieval Islam)، نظرية الغزالي (ت505هـ/1111م) السياسية، ضمن
 
القسم الأول من كتابه هذا، الذي عنونه بالشريعة وتاريخ المسلم، وتحديداً الفصل الثاني منه، الذي خصصه للبحث في الخلافة.
 
والبحث الرابع كان للأستاذة الدكتورة فضيلة عباس أستاذة الدراسات العليا في جامعة بغداد بعنوان
 
" نظرية المعرفة عند الغزالي " الغزالي فيلسوف إذا أردنا أن نصفه في صف الفلاسفة وفقيه في صف الفقهاء ومتكلم في صف المتكلمين ومتصوف في صف المتصوفة . هذه التقلبات عند الغزالي يجعل المرء يقف طويلا أمام هذه الشخصية الجامعة لكل ألوان المعرفة ثم تجعل الباحث يتساءل لماذا كل هذا التقلب . حسب رأي المتواضع وقد أكون مخطئة إلا انه رأي ، اطرحه حسب المعلومات المتوفرة لديَّ بعد قراءتي فكتب الغزالي ومعرفتي لسير حياته الفكرية فإنني أجد أن المناخ والبيئة والظرف السياسي له الأثر الكبير للتركيز على سير حياته الفكرية والعلمية أراد له الوالد أن يكون فقيها هذا العامل له الأثر الأكبر في نفس الغزالي فاطلع على العلوم الفقهية لصديق للوالد وبعد وفاة والده اطلع على المدارس الكلامية التي لها المكانة الكبرى في المجتمع والحياة الثقافية فكان متكلما بعد إطلاعه على المشكلات التي كان يعاني منها المتكلمين ثم الوقوف على أمهات الكتب للمتكلمين واتصاله بالشخصيات الكلامية وأصبح واحد منهم.
 
 والبحث الخامس للأستاذة الدكتورة نظلة الجبوري بعنوان " قراءة في التجربة الصوفية للغزالي"
 
تعرف التجربة في الفكر الصوفي بـ ( الحال ) وهو سمو روحي يتصل به الصوفي بالله وبه يشرق له ويفيض عليه العلم اللّدني . لذا تعدّ التجربة الصوفية ( الحال ) محور الحياة الصوفية كونها حالة الوجود الباطن ، وضرباً من النشاط الروحي ، وإنموذجاً خاصاً للنشاط الإنساني ، وظاهرة من ظواهر روحانيته المتحفزة للتعبيرعن نفسها والإعلان عنها .
 
ثانياً:عقد بيت الحكمة /قسم الدراسات الفلسفية وبالتعاون مع مركز المخزومي الثقافي صباح يوم الخميس المصادف 19/5/2011 الندوة العلمية الموسومة "احياء التراث الفلسفي العراقي المعاصر " ترأس الجلسة الاستاذ الدكتور حسن مجيد العبيدي وبحضور شيخ الفلاسفة الاستاذ الدكتور حسام الالوسي المشرف على قسم الدراسات الفلسفية في بيت الحكمة وجرت عدة حوارات حول مفكرينا العراقيين من السادة الباحثين وكان البحث الاول بعنوان "الدكتور يوسف حبي سيرته-منجزاته العلمية- فلسفته" بقلم الاستاذ الدكتور علي حسين الجابري تحدث عن هويته باسم يوسف حبي هو الدكتور ( فاروق داود )(1) المشهور باسم يوسف حبي ، ينطبق عليه معيار القاعدة الحضارية التي اعتمدناها في مشروعنا ( موسوعة فلسفة الحضارة  المخطوط ) عن الحضارة التي يصنعها الإنسان على ضوء جدليات العلاقة مع ( الطبيعة = البيئة ) والزمن ( التاريخ ) مضروباً بالعامل الغائب . والعكس بالعكس ! جدلياً .
 
اما البحث الثاني فكان للاستاذ المساعد الدكتور عارف عبد فهد (العقلانية الدينية عند عرفان عبد الحميد ) من الجامعة المستنصرية كلية الاداب – قسم الفلسفة .
 
اما البحث الثالث كان للدكتور محمد فاضل (رؤية فلسفية لفكر مدني
 
صالح ) الاستاذ الفلسفي الاديب نجده بالادب برؤية فلسفية فهو ابن مدينة هيت الواقعة على ضفاف نهر دجلة كان من عائلة دينية صوفية استاذ في قسم الفلسفة جامعة بغداد خرج اجيال واجيال من الطلاب معروف بهدوئه وابتسامته المعهودة ,درس الفلسفة وفلسفة الفن والجمال .
 
اما البحث الرابع للدكتور رحيم الساعدي "نظرة الى فكر كامل مصطفى الشيبي " تحدث الباحث عن الخصائص الشخصية ولد الشيبي، رحمه الله، في الكاظمية يوم 17 من نيسان 1927 وهناك أكمل تعليمه الابتدائي والثانوي ، والشيبي من أسرة عربية جاءت من مكة مع جيش السلطان سليمان القانوني العثماني.
 
ثالثاً:الحلقة النقاشية الموسومة( المصطلح الفلسفي والصوفي والكلامي)
 
بدأت الحلقة النقاشية بكلمة رئيس الجلسة الدكتور رعد الجبوري معرفاً بتاريخ بيت الحكمة وأثنى بها على الجهود المبذولة من وفد بيت الحكمة العاملين على اقامة الحلقة النقاشية ووصولهم الى محافظة ديالى وجامعتها رغم مااشيع عن المحافظة من تردي وضعها الامني واسترسل بالحديث عن انجازات بيت الحكمة في ميدان العلم والثقافة ومدى تاثيره على الساحة الثقافية العراقية والعربية ثم دخل في صلب الحلقة النقاشية مستأذن الدكتور ياسين الويس استاذ الفلسفة الاسلامية في الجامعة المستنصرية ليلقي بحثه الموسوم "المصطلح الصوفي عند السهروردي "  فعرف السهروردي قائلاً: هوالشيخ الامام العالم القدوة الزاهد العارف المحدث شيخ الاسلام أوحدالصوفية شهاب الدين أبو حفص وأبو عبد الله عمر بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله - وهو عمويه - بن سعد بن حسين بن القاسم بن النضر بن القاسم بن محمد بن عبد الله ابن فقيه المدينة وابن فقيهها عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق القرشي التيمي البكري السهروردي الصوفي ثم البغدادي.
 
ثم القت الباحثة رغد سليم استاذة في كلية الطب جامعة بغداد بحثها الموسوم "المصطلح الكلامي عند الجرجاني "وعرفت الباحثة الجرجاني : هو "أبو بكر عبد القاهر بن عبدالرحمن الجرجاني" الإمام النحوي وأحد علماء الكلام على مذهب الأشاعرة ولد وعاش في (جرجان) وهي مدينة مشهورة بين طبرستان وخراسان ببلاد فارس في مطلع القرن الخامس للهجرة 
كان منذ صغره محبًّا للعلم، فأقبل على الكتب والدرس، خاصة كتب النحو والأدب والفقه، ولما كان فقيرًا لم يخرج لطلب العلم نظرًا لفقره، بل تعلم في جرجان وقرأ كل ما وصلت إليه يده من كتب، فقرأ للكثيرين ممن اشتهروا باللغة والنحو والبلاغة والأدب، كسيبويه والجاحظ والمبرِّد وابن دُرَيْد وغيرهم.
 
ثم القت الدكتور اقبال سامي بحثها الموسوم "المصطلح العلمي "البرادايم "عند توماس كون معرفة  البرادايم :اصطلاحاً هو : مجموع ما لدى الإنسان وماكونه من خبرات ومعلومات ومكتسبات ومعتقدات وأنظمة ( ثقافة مر بها في حياته )، مهمتها رسم الحدود التي يسير داخلها الإنسان وتحديد تصرفه في المواقف المختلفة ويصدر بناءاً عليها افتراضاته وأفكاره.
ثم القى الاستاذ مصطفى الهذال بحثه المعنون " المصطلح الكلامي عند الجيبائي "وقال عن الجبائي‌ بانه شيخ المعتزلة وصاحب التصانيف , أبو علي , محمد بن عبد الوهاب البصري. أخذ عن : أبي يعقوب الشحام , وعاش ثمانيا وستين سنة , ومات فخلفه ابنه العلامة أبو هاشم الجبائي , وأخذ عنه فن الكلام أيضا أبو الحسن الأشعري , ثم خالفه ونابذه وتسنن.
 
وعند الانتهاء الباحثين من القاء بحوثهم اعطى رئيس الجلسة نصف ساعة للمداخلات حول ماطرح من مواضيع وكانت مداخلات  .حيث تداخل الدكتور تحسين حميد مجيد متسائلاً عن اهمية الفلسفة ودورها في توضيح وحل الرموز التي يمر بها واقعنا واجابه الدكتور ياسين الويس في توضيح وشرح طويل.
 
رابعاً:بمناسبة ذكرى (اليوم العالمي للفلسفة) عقد قسم الدراسات الفلسفية في بيت الحكمة وبالتعاون مع قسم الفلسفة في كلية الاداب الجامعة المستنصرية حلقة نقاشية ضمن الاحتفالية ,تم الافتتاح الساعة العاشرة صباحاً في رحاب قاعة الفلسفة للدراسات يوم الاحد المصادف 20/11/2011,ترأس الجلسة الاستاذ الكتور حسن العبيدي ومقررة الجلسة الاستاذة هديل سعدي موسى جاءت كلمة السيد عميد كلية الاداب الاستاذ الدكتور محمد عليوي الشمري قائلاً:
 
السلام عليكم ..
 
الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
 
السادة الاساتذة الافاضل ...
 
ابنائي الطلبة الاعزاء ...
 
لمن دواعي سروري لهذه الاحتفالية المختصرة ان تقام بالتعاون مع مؤسسة فكرية بيت الحكمة هذا الصرح الحضاري نبارك هذا التعاون العلمي الذي دأبت الكلية على هكذا تعاون منذ سنوات وان ترعى المؤتمرات والندوات والحلقات العلمية .
 
فالاستاذ الجامعي لاتحده المحاضرة داخل القاعة يجب ان ينطلق مع الحياة لان الفلسفة تعرف لمعنى الحياة .نتلفظ كلمة الفلسفة تجدها تاريخياً ليس عند اليونان وانما منذ بداية الخليقة .
 
نتمنى التوفيق لهذا الحفل العلمي خدمتاً لحركة الفلسفة بجميع الكليات فالنشاط العلمي هو جزء من وجودنا نشجع عملهم ونحن معهم دائماً .
 
ثم جاءت كلمة السيد المشرف على قسم الدراسات الفلسفية في بيت الحكمة الاستاذ الدكتور حسام الالوسي قائلاً:
 
بيان الالوسي لنعي الفلسفة ,سأوجه اسئلة احاول ان اجيب عليها واترك لكم اجابتها كل على طريقته.والسؤال الاول :لماذا اليوم العالمي للفلسفة؟والسؤال الثاني : يصرف النظر عن محيط الفلسفة الاجتماعي او الحاضن للفلسفة منذ وجدت والى الان والذي يقلل او يزيد من دورها تاثيرها السؤال هو:هل الفلسفة فعلاً ذات ثقل وقيمة ولها سلاحها للتاثير مهما كانت الظروف .
 
بعدها كلمة السيد رئيس قسم الفلسفة في كلية الاداب الجامعة المستنصرية أ.م.د. علي عبد الهادي قائلاً:
 
دأبنا في قسمنا ليكون ايام 17-24 /تشرين الثاني/2011ضمن منهاج ثقافي للفلسفة الا اننا اردنا الاحتفال بهذا اليوم من جانب :حق الاستاذ من التلميذ اذ نحاول ان نكرم استاذنا الاستاذ الدكتور علي الجابري بمناسبة (70عام من العطاء والابداع)فجاء اليوم العالمي للفلسفة لتكريم استاذنا وهذا حقه علينا نحن تلاميذته وليرى طلابنا تعاملنا مع اساتذتنا لنكون لهم قدوة حسنة ونريد ان نحبب الطلاب بالفلسفة من خلال هذه الندوات والمؤتمرات العلمية لكي يروا اساتذتهم وليكونوا لهم منهجاً معيناً.
 
بعدها القى أ.م.د.حسن الطائي كلمة اليونيسكو بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة قائلاً:ان الفلسفة والتفكير النقدي وحرية التعبير عناصر ضرورية للبحث الجماعي عن اجابات مستدامة لتحديات السلام والتنمية وتندرج هذه الرسالة في صلب اليوم العالمي للفلسفة الذي تحتفل به اليونسكو منذ عام 2002.
 
ثم دعى الاستاذ الدكتور حسن العبيدي السيد عميد كلية الاداب لتقديم درع كلية الاداب للابداع وشهادة تقديرية للاستاذ الدكتور علي الجابري الذي لقبه السيد عميد كلية الاداب بفيلسوف الجامعة المستنصرية وبارك السيد رئيس الجلسة هذا التكريم وبارك بجهود بيت الحكمة برئيسه الاستاذ الدكتور شمران العجلي ثم جاءت كلمة المحتفى به الاستاذ الدكتور علي حسين الجابري قائلاً:اسجل شكري وتقديري لاستاذنا شيخ الفلاسفة حسام الالوسي وشكري للسيد عميد كلية الاداب نصيراً للفلسفة وساعياً لدعم الفلسفة .
 
ثم بحث د.اكرم مطلك "الفلسفة والعلم" ,ثم بحث للدكتور قاسم جمعة "الفلسفة والجدار ",ثم بحث الاستاذ ليث محمد"الفلسفة والحاسوب",بعدها بحث الدكتور محمد محسن"الفلسفة والسينما",ثم بحث الاستاذ حيدر ناظم"الادب والفلسفة . 
 
خامساًَ:عقد بيت الحكمة–قسم الدراسات الفلسفية يوم الخميس المصادف 29/12/2011الندوة العلمية الموسومة "قراءات منتخبة في الفكر العراقي " حيث ترأست الجلسة الأستاذة الدكتورة نظلة الجبوري بحضور كوكبة من أساتذة الفلسفة بعد ترحيب رئيسة الجلسة بالأساتذة الباحثين والحضور دعت الدكتور عارف عبد فهد ليلقي بحثه الموسوم "قراءة مقارنة في فكر مدني صالح وعرفان عبد الحميد وحسام الالوسي وموقفهم من المستشرقين "
 
فقال الدكتور عارف ان المشهد العراقي زاخر بالعديد من المفكرين والعلماء في جميع الاختصاصات لاسيما الحقل الفلسفي وهو ما يهمنا وان الاساتذة المذكورين في عنوان البحث هم من تصدى لااراء المستشرقين الذين يقولون بعدم وجود فلسفة عربية اسلامية ويعتبرونها ترجمة للفلسفة اليونانية وقد اعتمدوا الاساتذة مدني صالح وعرفان عبد الحميد وحسام الالوسي اسلوب التحليل والمقارنة والنقد في الرد على المستشرقين والاثبات بان هناك فلسفة اسلامية عربية ومن خلال مؤلفاتهم الكثيرة وبحوثهم التي شاركوا فيها بمؤتمرات عراقية وعالمية اوصلوا صوت الفكر.
 
وبعد انتهاء الدكتور عارف من بحثه القى الدكتور رائد بحثه الموسوم "الجهود الفكرية والاصلاحية للشيخ عبد الكريم الزنجاني "فقال: لا نعدو الحقيقة إذا قلنا: إنّ ثمة رجالاً كان لهم نصيب في سماء التقريب والوحدة، حيث ساهموا بصورة كبيرة في صيانة وحماية وحدة هذه الأمّة، فانطلقوا بفكر وقّاد وحماس متزايد في هذا السبيل، فقطعوا بفكرة «التقريب» أشواطاً عجز غيرهم عن قطعها، وحقّقوا انجازات على هذا الصعيد لم يقم بها سواهم. ومن أبرز هؤلاء يطالعنا اسم «الشيخ الزنجاني» الذي لم يختلف اثنان في أنّه قد ساهم مساهمةً فعّالةً في هذا الميدان، وليس فقط في مجال الكتابة والتدريس، بل في مجال التنظير الاعتقادي، والتنظيم المنهجي أيضاً، إضافة إلى الإشراف العملي لبعض البعثات العلمية ضمن سياق النشاط التبليغي للفكر التقريبي إلى أكثر من بلد إسلامي.
 
ومن ثم القت الاستاذة منى فليح حسين بحثها الموسوم"قراءات عراقية في ابو الحسن العامري"قائلة: هو أبو الحسن محمد بن أبي ذر يوسف العامري النيسابوري ، من كبار الفلاسفة في القرن الرابع الهجري ( العاشر الميلادي). ولد بمدينة نيسابور في مطلع القرن الرابع الهجري على الأرجح ، وقضى حياةً حافلةً بالعلم والتدريس والتأليف والترحال العلمي.
وكان أبو الحسن العامري من أعلام عصره في الفلسفة ، وقد وضعه الشهرستاني في مصاف كبار الفلاسفة أمثال الكندي ، والفارابي ، وابن سينا.
 
ومسك الختام كان للاستاذة هديل سعدي مقررة قسم الدراسات الفلسفية حيث القت بحثها المعنون "قراءة في فكر محسن مهدي " قائلةً: هو الذي ولد في كربلاء في العراق في 1926م، ودرس في الجامعة الأميركيّة ببيروت في أواسط الأربعينيّات من القرن المنصرم، وأمضى عقوداً عديدة يعمل أستاذاً للفكر الإسلاميّ في جامعة هارفرد في الولايات المتحدة الأميركيّة.
عُُرف، إلى جانب تحقيقه نصوصاً عديدة للفارابي، بدراسات عديدة وضعها بالعربيّة والإنجليزيّة، منها:(فلسفة ابن خلدون في التاريخ) لندن، 1957م، (وفلسفة أرسطو عند الفارابي) بيروت، 1961م، و(كتاب الفارابي في الأدبيات) بيروت، 1969م، و(الاستشراق ودراسةالفلسفةالإسلاميّة)أكسفورد،1990م.
 
( فلسفة الاخلاق عند جورج ادوارد مور دراسة في فلسفته التحليلية )
 
يعالج هذا الكتاب " فلسفة الأخلاق عند جورج ادوارد مور دراسة في فلسفته التحليلية "شخصية اسهمت اسهاماً فاعلاً في تطوير الفكر الفلسفي الانجليزي والامريكي فكان الزعيم الاول في الثورة ضد المثالية .
 
ورائد المنهج التحليلي في الفلسفة المعاصرة والمؤسس الحقيقي للمنهج التحليلي اللغوي في دراسة المشكلات الاخلاقية لذا يعد من اشهر فلاسفة القرن العشرين اثراً في المنهج الذي ابتدعه في فلسفتنا الاخلاقية .ولاهمية الموضوع اتجه قسم الدراسات الفلسفية في بيت الحكمة ضمن خطته العلمية ان تكون ضمن محور اصداراته.
 
(مطاحات في الكلام والفلسفة الاسلامية نقد وتحليل)
 
هذا الكتاب عبارة عن مجموعة من دراسات نقدية تحليلية تسلط الضوء على جوانب مهمة من الفكر العربي الاسلامي عند متكلمي وفلاسفة الاسلام الذين كان لهم الدور البارز في الحضارة الاسلامية بما قدموا من اراء فكرية جديدة كذلك تبين هذه الدراسات المنهجية التي كان يتبعها فلاسفة الإسلام وكيف تعامل المجتمع الإسلامي مع علماء الكلام والفلاسفة ؟وهل كان لهذه الفلسفة قبول ام رفض كما سلطنا الضوء على اشكالات اساسية في المجتمع الاسلامي ومن تلك الاشكالات مشكلة تفسير الشر في الوجود وكيف ينسجم هذا الشر مع الحكمة والعدالة الالهية .
 
فظهر الكتاب ضمن إصدارات قسم الدراسات الفلسفية ليكون عوناً للباحثين في الفلسفة الإسلامية والفكر العربي .
 
(فلسفة المنطق)
 
صورة ;كتاب فلسفة المنطق ترجمة 2011للانترنيت
 
على الرغم من صغر حجم كتاب فلسفة المنطق الا انه غني في مادته وموضوعاته وهو في الحقيقة يتناول فلسفة المنطق وعلاقتها بالرياضيات وهذا موضوع فريد في بابه,لعله يكون حافزاً للفلاسفة وعلماء الرياضيات العرب في الخوض في هذا الجانب من الفلسفة وان لم يكونوا غافلين عن ذلك سابقاً,انما نقصد الإبداع الجديد في هذا الجانب من الفلسفة .
 
(أبو حامد الغزالي وأثره في الفكر الإنساني)
 
صورة ;كتاب ابو حامد الغزالي 2011للانترنيت
 
هذه أعمال الندوة العلمية التي عقدها قسم الدراسات الفلسفية بالتعاون مع مركز المخزومي للثقافة بعنوان:"أبو حامد الغزالي وأثره على الفكر الإنساني"بمناسبة مرور تسعة قرون على وفاة الفيلسوف أبو حامد الغزالي الذي ترك لنا أرثاً فكرياً في مختلف المجالات العلمية ,جاءت هذه الندوة بتوجيه السيد رئيس مجلس الأمناء,احياءاً للتراث الفلسفي العربي الإسلامي.
 
(الالوسي المفكر الإنسان)
 
صورة ;كتاب الالوسي المفكر الانسان 2011للانترنيت
 
يتناول هذا الكتاب "الالوسي المفكر و الإنسان"ثمرة وجهود تلاميذ ومريدي الأستاذ الدكتور حسام الالوسي عبر تناول جوانب عديدة من فلسفته ورؤاه وأفكاره المتنوعة.
 
وهؤلاء التلاميذ هم الآن أساتذة في أقسام الفلسفة في الجامعات العراقية يشار لهم بالبنان فهم ثمرة الالوسي في الفلسفة والفكر,وهذه الأعمال تؤرخ الفيلسوف العراقي في وقتنا الحاضر .
 
أعمال المؤتمر الفلسفي العاشر (واقع الفلسفة في أواخر القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين)
 
غلاف اعمال المؤتمر الفلسفي العاشر
 
ضمن خطة القسم الدراسات الفلسفية منذ عاما 2000ولحد عام 2010 اقامة مؤتمر فلسفي لكل عام ودأب القسم على الاستمرار في اقامة وجمع بحوثه ضمن اعمال المؤتمر الفلسفي العاشر ليكون ضمن اصداراته عام 2011 .
 
(فلسفة الفن عند شوبنهاور ونيتشه)
 
غلاف د
 
نتعرف في هذا الكتاب على فلسفة الفن عند شوبنهاور ونيتشه ,وسوف ندرك تماماً ان شوبنهاور يمثل بداية الفن الحداثي,ونيتشه يمثل بداية الفن مابعد الحداثة في منظوره العربي.
 
(علم الكلام المعاصر في ضوء المتغيرات الحديثة )
 
علم الكلام المعاصر غلاف
 
يعالج هذا الكتاب موضوعات علم الكلام من حيث كونه منظومة معرفية انتجها العقل المسلم واثر المتغيرات التي شهدها العالم الحديث المعاصر في اعطائه صورة معاصرة لجدل العلاقة بين الحاجة الواقعية والعلوم المؤسسة عليها.
 
مجلة دراسات فلسفية العدد (26)
 
صورة مجلة فلسفية عدد26للانترنيت
 
مجلة دراسات فلسفية العدد (27)
 

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 14
عدد زوار اليوم : 755
عدد زوار أمس : 876
عدد الزوار الكلي : 701219

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية