Get Adobe Flash player

التشريعات الصحية وسبل تفعيلها وتطويرها

الازدواجية الدينية في السلوك المجتمعي

الرياضيات والاحصاء في خدمة التنمية والمجتمع

دور العرفان والتصوف في تفعيل القيم الأخلاقية وثقافة التسامح

نافذة استلام البحوث العلمية

مجلات الحكمة

معرض المرئيات


العراق :خيار اللامركزية الإدارية أو الأقلمة

الساعة الآن

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

ادارة المعرفة ودعم اتخاذ القرار


2017-12-18

ادارة المعرفة ودعم اتخاذ القرار

 (( ادارة المعرفة ودعم اتخاذ القرار ))

     بحضور عدد من الاساتذة والباحثين والاكاديمين والمثقفين عقد بيت الحكمة – قسم مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار الحلقة النقاشية الموسومة (ادارة المعرفة ودعم اتخاذ القرار ) في يوم الاثنين الموافق 18/12/2017 الساعة العاشرة صباحاً في بيت الحكمة .
رئيس الجلسة : أ.د. صلاح حمزة عبد – مشرف مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار
المقـــــــــــرر: الانسة ياسمين عبد الرزاق بيجان – مدير مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار
وتضمنت الحلقة النقاشية البحثين وكما يلي :-

البحث الاول : (نماذج دعم اتخاذ القرار ) قدمته الاستاذة الدكتورة ضوية سلمان الجنابي تضمنت هذه الدراسة ما يلي :
-    مفهوم بحوث العمليات: حيث عرفته جمعية بحوث العمليات البريطانية بأنها ((استخدام الأساليب العلمية لحل المعضلات المعقدة في إدارة أنظمة كبيرة من القوى العاملة، المعدات، المواد الأولية والأموال في المصانع والمؤسسات الحكومية وفي القوات المسلحة)).
أما جمعية بحوث العمليات الأمريكية فقد اعتمدت التعريف التالي:
((ترتبط بحوث العمليات باتخاذ القرارات العلمية حول كيفية تصميم وعمل أنظمة المعدات، القوى العاملة وفقاً لشروط تتطلب تخصيصا في الموارد النادرة)).
-    اهم مجالات تطبيق بحوث العمليات :
مجال الادارة ، مجال الاقتصاد ، مجال الصناعة ، مجال الطب ، مجال الهندسة ، مجال الزراعة ، مجال المؤسسات المالية ، المجال العسكري
-    مفهوم اتخاذ القرار: وعرفته على انه ليس الاستجابة التلقائية ورد الفعل المباشر اللاشعوري وإنما هو اختيار البديل المناسب من بين البدائل المتاحة في موقف معين، وبعبارة أخرى اتخاذ القرار هو ليس الاستجابة التلقائية ورد الفعل المباشر اللاشعوري وإنما هو اختيار واعي قائم على التدبير والحساب في تفاصيل الهدف المراد تحقيقه والوسائل التي ينبغي استخدامها.
-    مراحل اتخاذ القرار :
1-    مرحلة ادراك المشكلة
2-    تحديد معايير القرار
3 – تحديد أوزان المعايير اللازمة لاتخاذ القرارات .
4 – تحديد البدائل المتوفرة واستبعاد الردئ منها .
5- اختيار وتقييم كل بديل .
6- اختيار البديل الأمثل من البدائل وإصدار القرار .
7- اتخاذ القرار وتنفيذه مع متابعته وتقيمه .
-    انواع القرارت:
أولا : اخذ القرار من تحقيق الهدف أو نتائج المتوصل لها وهذه تتمثل : القرار الأمثل ، القرار الأفضل ،القرار الممكن
 ثانيا : هناك أنواع أخرى من القرارات والتي تعتمد على توفر عامل التأكد أو عدم التأكد ويمكن تحديدها بالأنواع التالية :
1-اتخاذ القرار في حالة التأكد التام .
2-اتخاذ القرار في حالة عدم التأكد( المخاطرة) .
 3-اتخاذ القرار في حالة عدم التأكد التام .
-    نماذج اتخاذ القرار:  وهناك نموذجين رئيسيين هما:
النموذج الرشيد والنموذج السلوكي
التوصيات والاستنتاجات:
1.ان التحليل الكمي يعتبر مساعدا مهما في عملية اتخاذ القرار، كما ان اضافة نتائجه الى المعلومات النوعية ستؤدي الى جعل ذلك القرار اكثر دقة وموضوعية.
2.ان استخدام الخطة المثلى سيؤدي الى ارتفاع العائد السنوي لشركة الدار العربية للعلوم والطباعة والنشر والتوزيع بنسبة 29.87% وهذا يوضح اهمية اعتماد الاساليب الكمية في اتخاذ القرار.
3.ان اتباع الطرق العلمية في وضع خطة للانتاج قد يترتب عليها اجراء تعديل في عملية الانتاج السابقة كالغاء انتاج بعض السلع، زيادة انتاج سلع اخرى، مما يستدعي في بعض الاحيان اجراء دراسات تسويقية او ترويجية للمساعدة على انجاح الخطة المثلى الناتجة عم الطرق العلمية.

البحث الثاني : (ادارة المعرفة ودعم اتخاذ القرار ) قدمه الاستاذ الدكتور صلاح الدين عواد الكبيسي وتضمن الاتي:
-    مفهوم المعرفة : أنها كل شيء ضمني أو ظاهري يستحضره الأفراد لأداء إعمالهم بإتقان أو لاتخاذ قرارات صائبة .
-    خصائص المعرفة :  ان ما يميز المعرفة هو:
(اللاملموسية القياسية) ، المعرفة هي فعل أنساني ، المعرفة تنتج عن التفكير، التراكمية ، التقادم.
-    انواع المعرفة : أربعة أنواع للمعرفة هي :
 معرفة - ماذا (Know - What) وتعبر عن المعرفة حول الحقائق التي يمكن ترميزها.
معرفة - لماذا (Know - Why) وهي المعرفة حول المبادئ والقوانين.
معرفة - كيف (Know - How) وهي المهارات والقابلية لتنفيذ مهمة بنجاح.
معرفة - من (Know - Who) وهي المعلومات حول من يعرف - ماذا أو من يعرف كيفية أداء ماذا.
وفقاً للمدخل الثنائي إلى :
1- معرفة ضمنية : (Tacit Knowledge) هي المعرفة التي تعتمد على الخبرة الشخصية والقواعد الاستدلالية والحدس والحكم الشخصي.
2- معرفة ظاهرة: (Explicit Knowledge) وهي المعرفة الرسمية والمنظمة التي يمكن ترميزها وكتابتها ونقلها إلى الآخرين.
-    مفهوم ادارة المعرفة : (أنها المصطلح المعبر عن العمليات والأدوات والسلوكيات التي يشترك بصياغتها وأدائها المستفيدون من المنظمة لاكتساب وخزن وتوزيع المعرفة وعكسها في عمليات الإعمال للوصول إلى أفضل التطبيقات بقصد المنافسة طويلة الأمد والتكيف).
-    عمليات ادارة المعرفة:
توليد المعرفة  ، خزن المعرفة ، توزيع المعرفة ، تطبيق المعرفة ، تنظيم المعرفة ،استرجاع المعرفة ، ادامة المعرفة .
-    العناصر الاساسية لادارة المعرفة:
الإستراتيجية , الأشخاص ، التكنولوجيا ، العملية .
-   المتطلبات العملية لادارة المعرفة :
اكتشاف وفهم المعرفة التي تمتلكها المنظمة ، تحديد وتوقع المعرفة المطلوبة، جعل المعرفة جاهزة ومتوافرة بصورة أكبر، المعرفة حول الزبون ، المعرفة حول الدوافع والرضا الوظيفي ، التعلم من الخبرة ، ضمان وضوح الرؤيا .
8- التعلم من الآخرين ، شراء المعرفة الخارجية  ،الابداع والتغيير غير النمطيين ،تطوير ثقافة التعلم .
-    عوامل النجاح في إدارة المعرفة:
ويمكن تلخيص عوامل النجاح لإدارة المعرفة بالنقاط الآتية:
1- الابتكار والتأكيد على فرص التعلم المستمر للأفراد .
2- توفير الفرص للأفراد للمشاركة في الحوار والبحث والنقاش.
3- التشجيع ومكافئة روح التعاون وتعلم الفريق والتأكيد عليهما بصورة دائمة.
4- تأسيس أنظمة للفهم ونشر التعلم والمشاركة به.
5- دفع العاملين لتطوير والمشاركة بالرؤيا الجماعية.
6- تحديد وتطوير القادة الذين يبنون ويدعمون نماذج التعلم على مستوى الفرد   والفريق والمنظمة.
7- تطوير الفهم المشترك على المستويات المعنية أولاً .
8- تمكين الأفراد بمناسبات متكررة للبدأ بمناقشات وتداول الحوارات .
9- مساعدة الأفراد لتحديد دور ومتطلبات ومضامين وتطبيقات المعرفة لانجازأعمالهم.
10- تركيز الاهتمام على تدفق المعرفة أكثر من تخزينها.
11- ينبغي على المديرين التركيز على الحالات المتميزة في منظماتهم أثناء مقارناتهم المرجعية لعمليات المنظمة بقصد المقارنة والتعلم.
12- ابتكار المنظمة غير المحدود والتي تعني السلوك المنفتح .
13- تذكر ان في أي ابداع ناجح أو تغيير ناجح يوجد هناك عامل مشترك حاسم هو دافع قوي وهدف قوي يمكن لأي شخص فهمه وتبنيه بسهولة.
14- تقديم خطة دفع معتمدة على المهارة كجزء من النظام الأشمل للحوافز والمكافئات
-    عوامل الفشل في إدارة المعرفة:
1-عدم القدرة على تعريف  المعرفة و الفشل في التمييز بينها وبين البيانات والمعلومات .
2- الاعتماد على المعرفة المخزونة في القواعد المعرفية وعدم الاهتمام بالتدفق المعرفي الجديدة.
3- تصورالمعرفة موجودة خارج عقول الأفراد في حين أغلب المعرفة  ضمنية وكامنة في عقولهم.
4- تجاهل الهدف الأساسي لادارة المعرفة المتمثل بابتكار السياقات المشتركة عبر الحوار.
5- عدم ادارك أهمية ودور المعرفة الضمنية وعدم التشجيع لاظهارها.
6- عزل المعرفة عن استعمالاتها.
7- ضعف التفكير والاستنتاج العقلاني .
8- التركيز على الماضي والحاضر بدلاً من التفكير والتركيز على المستقبل.
9- الفشل في ادراك أهمية التجريبية.
10- احلال الاتصال التكنولوجي بدل التفاعل البشري (أي الحوار المباشر وجهاً لوجه).
11 -السعي نحو تطوير المقاييس المباشرة للمعرفة فقط.
-    القرار الاداري: عملية مستمرة لتطوير عدد من البدائل التي ترتبط باهداف معينة وأختيار أمثل  بديل لمعالجة مشكلة قائمة في المنظمة.
-    انواع القرارات :
1-على اساس التعقيد تقسم الى:
  مبرمجة:  تعد رتيبة ومحددة جيدا ، غير مبرمجة: تعد غير رتيبة ولا توجد اجرارات محددة لحل المشكلة.  
2- على اساس المستوى:أ- قرارت استراتيجية ب- قرارت تكتيكية.  ج-قرارات تشغيلية.
3- على اساس المدة : أ- بعيدة المدى ب- متوسطة المدى ج- طويلة الامد.

-    نموذج الاختيار العقلاني :
تحديد المشكلة ، ختيار القرار المناسب، تطوير الحلول البديلة ،اختيار البديل الافضل ،تنفيذ البديل المختار،تقييم نتائج القرار
-    النموذج الحديث لاتخاذ القرار :
الاستعلام ، التصميم ، الاختيار.

 

 

 

المزيد من الاخبار

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 5
عدد زوار اليوم : 429
عدد زوار أمس : 583
عدد الزوار الكلي : 301935

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية