Get Adobe Flash player

تفعيل دور مراكز البحوث في دعم السياسة الخارجية العراقية

الزراعة والمياه في العراق : مشاكل وحلول

البطالة والتشغيل في العراق ..التحديات والمعالجات

فؤاد سزكين والتراث العربي الإسلامي .. دعوة لأنسنة العلوم والأداب

نافذة استلام البحوث العلمية

مجلات الحكمة

معرض المرئيات


العراق :خيار اللامركزية الإدارية أو الأقلمة

الساعة الآن

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

المنتدى العراقي الياباني السادس


2016-11-07

المنتدى العراقي الياباني السادس


مشاركة بيت الحكمة في المنتدى العراقي الياباني السادس
اليابان 22 أيلول-2 تشرين الأول /2016
يواصل بيت الحكمة بالتعاون مع كلية الآداب –جامعة بغداد وكلية الآداب –الجامعة العراقية والجامعة المستنصرية، إلى جانب جامعتي تشيبا وكيوشو اليابانيتين نشاطه الفكري ،فقد عقد"المنتدى العراقي الياباني السادس" في المدة 22 أيلول-2 تشرين الأول/2016 . وهذا المنتدى تقليد سنوي أو كل سنتين الجامعات العراقية وعدد من الجامعات اليابانية منذ عقد المنتدى الأول في طوكيو 2009 ،والثاني في أربيل 2010 ،والثالث في طوكيو 2012 ،والرابع في طوكيو 2014 ،والخامس في البصرة 2015 . وهو يمثل حالة متقدمة من الشراكة الأكاديمية بين الجامعات العراقية ومؤسساتها وجامعات يابانية متعددة بعد مرور أحد عشر عاما من تدشين العلاقات الأكاديمية بين أساتذة كلية الآداب في جامعة بغداد والأساتذة اليابانيون وتسع سنوات على تدشين برنامج الدراسات التاريخية اليابانية "ـJapanese Historical Studies Program "-JHSP في كلية الآداب جامعة بغداد في عام 2007 ،وسنة واحدة على فتح صف لتدريس اللغة اليابانية في كلية الآداب-جامعة بغداد كلغة ثانية في قسم اللغة الإنكليزية في عام 2016 .
يحاول بيت الحكمة من خلال ه    ذا التواصل الممنهج مع الجامعات اليابانية الاندماج مع الاكاديميا العالمية وتنفيذ تعليمات الوزارة المستمرة بالانفتاح عالميا وفتح قنوات علمية وثقافية لأساتذتها وطلبتها للتدريب والدراسة في مؤسسات علمية مرموقة. ووفقا لذلك،تجد في الجامعات اليابانية المعروفة بجودتها العالمية بابا جديدا للتواصل العلمي.
كان هذا المنتدى لهذا العام إضافة نوعية للتبادل الأكاديمي بين بيت الحكمة والجامعة المستنصرية وجامعة بغداد وجامعتي تشيبا وكيوشو،وكلاهما من الجامعات الأولى ضمن مقاييس الجودة العالمية في اليابان وخارجها. إذ تعد جامعة كيوشو ضمن الجامعات الثمانية الأولى في اليابان وعالميا،في حين تحتل جامعة تشيبا مكانة مرموقة ضمن الجامعات الاثنى عشر الأولى في اليابان وعالميا. ضم الوفد العراقي الأسماء الآتية:
أ.د.فلاح حسن الاسدي-رئيس الجامعة المستنصرية ورئيس الوفد
د.إحسان عبد الأمير الأمين-رئيس مجلس أمناء بيت الحكمة
أ.د.صلاح فليفل عايد الجابري-عميد كلية الآداب-جامعة بغداد
أ.د.حسين داخل البهادلي- عميد كلية الآداب-الجامعة العراقية
أ.د.محمود عبد الواحد محمود مسؤول برنامج الدراسات اليابانية-كلية الآداب –جامعة بغداد
أ.د.علاء فاضل أحمد العامري –دراسات يابانية- كلية الآداب –الجامعة المستنصرية.
 تضمنت نشاطات الوفد العراقي ما يأتي:
1 –إقامة ورشة بعنوان: "العراق ما بعد داعش البحث عن مستقبل أفضل" في جامعة تشيبا،كلية القانون والسياسية والاقتصاد في 24 أيلول،بحضور السيد رئيس جامعة تشيبا،البروفسور تاكاشي توكوهيسا   Prof. Takeshi Tokuhisa، وهو طبيب، وقد أدارت جلستي الورشة البروفسورة كيكو ساكاي Keiko Sakai ،عميدة كلية القانون والعلوم السياسية والاقتصاد،والدكتورة ميري نوكيMari NUkii،المتخصصة في الدراسات الإيرانية من جامعة كيو. بدأت الورشة بكلمة ترحيبية من رئيس جامعة تشيبا وكلمة الوفد العراقي للدكتور فلاح الأسدي،رئيس الجامعة المستنصرية.ثم بدأت الجلسة الرئيسة برئاسة البروفسورة ساكاي،تحدث فيها الدكتور الاسدي عن تطور المشروع الوطني للمناهج والكتب المدرسية في حقل التاريخ في المدارس والجامعات والجهود المبذولة لإعادة النظر في هذه المناهج بما يحقق الانسجام الوطني والهوية العراقية الجامعة. ثم بدأت الجلسة الأولى برئاسة البروفسورة ساكاي أيضا، تحدث البروفسور داي ياماوDai YAMAO من جامعة كيوشو عن إصلاحات حكومة العبادي، في حين تحدثت الدكتورة أكيكو يوشيوكاAkiko YOSHIOKA عن أوضاع المناطق المحتلة والحكم الهجين.
     وترأست الدكتور ميري نوكي الجلسة الثانية التي تحدث فيها كل من الدكتور إحسان الأمين عن "التطرف الديني وتأثيراته على دول الجوار"، وقد ركز الدكتور الأمين على قراءة بعض نصوص التطرف وجذوره . ناقش الدكتور الأمين أن التطرف ظاهرة وافدة لا تصلح للتوطين في العراق وأكد على ضرورة محارتها بالقلم على نحو متزامن مع محارتها بالبندقية. وناقشت البروفسورة ساكاي عن "من يقاتل ضد من: الجدل الطائفي في الإعلام في الشرق الأوسط في ظل تهديد داعش"،وتحدث الدكتور صلاح الجابري عن مشروع كلية الآداب لمواجهة التطرف والإبادة الجماعية مركز على نشاطات الكلية في هذا الجانب للحصول على مقعد الإبادة الجماعية في الأمم المتحدة ونشاطات الكلية من خلال هذا المشروع مع الأمم المتحدة وجامعات ومؤسسات عراقية وعربية ودولية والمؤتمرات الدولية التي أقامتها الكلية. وقد نالت الورقة استحسان الحضور وفتحت باب النقاش والتساؤلات بان يكون لجامعة بغداد مشروع فكري بهذا المستوى عن الإبادة الجماعية لتجنيب الأجيال القادمة تأثيرات هذه الجرائم المنظمة. .في حين تحدث الدكتور حسين داخل البهادلي عن"جذور الجدل الطائفي في التاريخ الإسلامي"،حيث ركز على الطابع السياسي للطائفية في العراق وعدم تحولها الى ظاهرة اجتماعية.. وقد اختتمت الورشة بتوزيع الهدايا بين الجانبين العراقي والياباني(انظر الملاحق المرفقة). نالت ورشة جامعة تشيبا اهتمام الرأي العام الياباني وتغطية قناة أن أتش كي،وهي القناة الإخبارية الأولى في اليابان.
2 –عقدت الورشة الثانية في معهد الدراسات المتقدمة حول آسيا، يوم 25 أيلول عن التاريخ والثقافة والتحولات في الشرق الأوسط ،ترأسها البروفسور تورو ميورا عميد كلية الآداب في جامعة أوجانوميزو، وخصصت هذه الجلسة للتأثيرات المتبادلة بين العراق واليابان .وتحدث فيها كل من البروفسور هيروشي ميتاني عن رؤيته الجديدة لتجديد ميجي الذي نقل اليابان إلى مرحلة متقدمة لتنافس القوى العظمى في القرن التاسع عشر،وتحدث الدكتور محمود عبد الواحد محمود عن الدراسات اليابانية واليابان كنموذج للتحديث في العراق بالانتقال من ترجمة الغرب إلى ترجمة اليابان، في حين تحدث البروفسور إيجي ناكاساوا عن التهدئة للشرق الأوسط واليابان،وتحدثت البروفسورة كيكو ساكوراي عن "شبكات التعليم الشيعي العابر للقومية-المبادرة الإيرانية"،وناقش الدكتور علاء أحمد مشروع مدرسة القيم الأهلي كبادرة لتطبيق النظام التعليمي الياباني من النظرية إلى التطبيق". انتهت الورشة بتعليقات ختامية للبروفسور ميورا ومناقشات مثمرة للحضور.
3 –توزيع أوسمة تقديرية من الجامعة المستنصرية للبروفسور كيكو ساكاي لجهودها في تنمية العلاقات الأكاديمية بين العراق واليابان وانجازاتها العلمية،مع وساميين تقديريين من بيت الحكمة للبروفسور يوزو ايتاكاكي،رائد الدراسات الشرق أوسطية في اليابان والبروفسور إيجي ناكاساوا رائد الدراسات العربية.
4 –زيارة إلى جامعة كيوشو (27 أيلول -1 تشرين الأول )،وإقامة حلقات نقاشية مع المتخصصين في الدراسات الشرق أوسطية،مع زيارة إلى مدينة ناكازاكي للاطلاع على متحفها وحجم الدمار الذي تركته القنبلة الذرية عليها في 8 أيلول 1945 . مع زيارة إلى جزيرة دجيما،قاعدة الاحتكاك الياباني مع الغرب.
5 –أجرى السيد رئيس مجلس أمناء بيت الحكمة رئيس الجامعة المستنصرية اجتماعات موسعة مع السيد رئيس جامعة تشيبا والقيادات الجامعية في الجامعة للترتيب لعقد اتفاقية ثلاثية بين جامعتي المستنصرية وبغداد وجامعة تشيبا تكون أساسا لشراكة مستقبلية بين البلدين لفتح قنوات التعاون الأكاديمي المستقبلي في مجال المشاريع البحثية والمؤتمرات وتدريب الطلبة والدراسة في مختلف الحقول المعرفية،ولاسيما اللغة اليابانية.
6 –زيارة إلى وزارة الخارجية اليابانية،  في 26 أيلول لشرح جهود العراق في المجال الأكاديمي ما بعد داعش ودعا السيد رئيس الجامعة المستنصرية إلى توسيع الاهتمام الياباني بالعراق وتخصيص مزيد من المقاعد الدراسية للطلبة العراقيين ،إلى جانب الدعم لحصول اليابانيين على السفر للعراق لان غالبية مناطقه آمنة. ووضح السيد رئيس مجلس أمناء بيت الحكمة طبيعة الوضع السياسي في العراق وتهيئة الحكومة العراقية كل متطلبات تحرير الموصل من عصابات داعش الإجرامية. وأكد أن الأيام القادمة ستشهد تظافر كل أطياف الشعب العراقي لعملية التحرير. وقد أبدى المسؤولون في قسم الشرق الأوسط تفهماً لقضية العراق وجهوده لتحقيق الاستقرار.
7-الاتفاق على عقد المنتدى العراقي الياباني السابع في كربلاء والنجف من خلال تنسيق بيت الحكمة وجامعتي بغداد والمستنصرية مع الجامعات العراقية واليابانية. وقد أبدى الجانب الياباني رغبته لزيارة العراق والتواصل مع الجامعات العراقية. وكانت الجامعة المستنصرية قد تبنت عقد المنتدى العراقي الياباني الخامس في البصرة في كانون الأول 2015 بحضور واسع للأكاديميين العراقيين من مختلف الجامعات العراقية وبتنظيم مشترك بين جامعتي بغداد والمستنصرية وبالتعاون مع جامعة البصرة وجامعات ومعاهد يابانية متعددة.
    حقق الوفد نتائج مهمة من الزيارة أهمها إحاطة المؤسسات الأكاديمية اليابانية بمستوى الجامعات العراقية المتقدم ورغبتها للتعاون الدولي بما يحقق الجودة العالمية. وكان لبيت الحكمة دور متميز في الوفد،لاسيما وإن الجانب الياباني على إطلاع بأهمية هذه المؤسسة العراقية ودورها الفكري في العراق. إن التعاون العراقي مع الجامعات اليابانية الذي يشارك فيه بيت الحكمة سيكون نافذة جديدة لاندماج الاكاديميا العراقية مع نظيرتها اليابانية بما يفتح آفاقا جديدة للجودة والتقدم.

المزيد من الاخبار

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 11
عدد زوار اليوم : 280
عدد زوار أمس : 511
عدد الزوار الكلي : 372340

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية