Get Adobe Flash player

مفهوم التطرف وسبل المواجهة والاستئصال

التصوف والمجتمع

حوار الأديان، المنهجية وقضية الاسرة

مغامرة ترجمة الشعر.. علامات الاستحالة وصور الممكن بين الماضي والحاضر

مؤتمر دعم الطاقة وتقليل الانبعاثات

مجلات بيت الحكمة

اصدارات مجانية

اصدارات مجانية

الساعة الآن

معرض المرئيات


رئيس الوزراء : وصلنا الى مناطق منسية بالرغم انها مناطق مأهولة بالسكان لم تدخل فيها الخدمات .

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

دور السنن الالهية في الفهم الصحيح لسيرة الرسول (ص) والائمة الاطهار (ع))


2023-07-05

دور السنن الالهية في الفهم الصحيح لسيرة الرسول (ص) والائمة الاطهار (ع))

(دور السنن الالهية في الفهم الصحيح لسيرة الرسول (ص) والائمة الاطهار (ع))


اقام قسم الدراسات الإسلامية في بيت الحكمة محاضرة علمية بعنوان  (دور السنن الالهية في الفهم الصحيح لسيرة الرسول (ص) والائمة الاطهار (ع)) وذلك في تمام الساعة العاشرة صباحا من يوم الاربعاء الموافق 5/7/2023م في بيت الحكمة على قاعة المرايا..
رئيس الجلسة :- أ.م.د مياس ضياء باقر/ جامعة بغداد / كلية التربية ابن رشد للعلوم الانسانية
الباحث المحاور:- ا.د. عامر عبد الأمير حاتم/ جامعة بغداد / كلية التربية ابن رشد للعلوم الانسانية
كلمة رئيسة الجلسة والتي رحبت فيها بالحضور والمشاركين بالورشة وافتتحت الورشة بالقول أهتم القرأن بالسنن الإلهية والتاكيد عليها وفصل القول في بعضها وجاءت السنه النبوية الولية والفعلية للتتناول هذه السنن لأهميتها في مسيرة وتطور البشرية لذا يعد استنباط سنن الله سيرة الرسول (ص) ضرورياً وواجباً لان الامة الإسلامية في حاجة ماسة لتعي دورسها وتستفيد منها لأنها مؤدة بدراسة الأرض وهذا لا يتحقق لا بالتطبيق الفعلي لسيرة الرسول (ص) وأهل بيته (ع). تحدث المحاضر عن دور السنن الالهية في مسيرة تطور البشرية قياساً مع الانظمة والقوانين الوضعية التي خططت لها دساتير العالم في بناء الدول وتنظيم شؤونها ثم ناقش فلسفة التفسير القرآني وماهية التعريف بالأطروحة الالهية الكاملة التي يريدها الله للإنسان ، كذلك بين  أهمية التمييز بين العلم الاستيعابي والعلم المحدود في طبيعة البشر خصوصاً كبار العلماء والفلاسفة والمفسرين مثالاً على ذلك السيد محمد باقر الصدر الذي كان يملك علماً استيعابياً واسعاً يستطيع من خلاله استشراف المستقبل والعمل عليه في بناء المجتمع الصالح .

  بدأ المحاور ا.د. عامر عبد الأمير حاتم محاضرته ببيان أساليب القرآن.
1-    بيان الفكرة الكلية لسنن التاريخية ﴿ وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ﴾ [ الأعراف: 34]
2-    بيان السنن من حيث المصاديق (وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ ولقد جاءك من نبأ المرسلين ) {الانعام :34}
3-    الحث على التأمل في أحداث التاريخ (أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم دمر الله عليهم وللكافرين أمثالها ) {غافر : 82}

خصائص السنن
1-    الاطراد :السنة التاريخية مطردة ليست علاقة عشوائية ،وليست رابطة قائمة على أساس الصدفة والحظ والاتفاق والتأكيد على طابع الاطراد في السنة تأكيداً على الطابع العلمي للقانون التاريخي، لان القانون العلمي أهم مميز يميزه عن بقية المعادلات والفروض هو الاطراد والتتابع وعدم التخلف.
2-    ربانية السنة التاريخية
3-    اختيار الانسان ودوره في السنن التاريخية.

خصائص الظواهر التاريخية
1-    علاقة الظاهرة بالهدف :- أي مرتبطة بعلة غائبة سواء كانت هذه الغاية صالحة أو طالحة، وهذه الغايات حيث أنها مستقبلية ،فهذا يعني أنها ذات طموح وتطلع الى المستقبل.
2-    علاقة العمل بالمجتمع :- البعد الأول كان الفاعل (السبب) والبعد الثاني كان هو الغاية (الهدف)،فلابد من بعد ثالث لكي يكون هذا العمل داخلاً في نطاق سنن التاريخ. هذا البعد الثالث هو أن يكون لهذا العمل أرضية تتجاوز ذات العمل،أي أن تكون أرضية العمل هي عبارة عن المجتمع .
مثلاً: قد يأكل الفرد إذا جاع ، و يشرب إذا عطش ، هذه الأعمال على الرغم من أنها أعمال هادفة تريد أن تحقق غايات ولكنها أعمال لا يمتد موجها أكثر من العامل . خلافاً لعمل يقوم به الانسان من خلال نشاط اجتماعي وعلاقات متبادلة مع افراد وجماعة.
ثم ذكر بعض الآيات (السنن)في الفهم الصحيح لسنة النبي والأئمة الاطهار :
1-    نظرية المعرفة: مصادر المعرفة ، معصومية الفكر الإسلامي .
1-    الحس   2- العقل  3- الوحي
2-    قال تعالى:(إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ).
قال (ص) (أعدى عدوِّك نفسك التي بين جنبيك).
قال تعالى :(أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم).
3-    حديث رسول الله ، وهو حديث صحيح عن النبي (ص) أنه قال: " حفَّت النار بالشهوات ،وحفَّت الجنة بالمكارة"
الآية (السنة): (أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم..).
4-    إخراج المصلح:قوله تعالى :( وَإِن كَادُواْ لَيَسۡتَفِزُّونَكَ مِنَ ٱلۡأَرۡضِ لِيُخۡرِجُوكَ مِنۡهَاۖ وَإِذٗا لَّا يَلۡبَثُونَ خِلَٰفَكَ إِلَّا قَلِيلٗا،سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا).
( أهل مكة يحاولون أن يستفزوك لتخرج من مكة ، لأنهم عجزوا عن إمكانية القضاء على دعوتك. هناك سنة الهية توضح: إنه إذا وصلت عملية المعارضة الى مستوى اخراج النبي من هذا البلد فإنهم لا يلبثون الا قليلاً(أي انهم لايمكثون كجماعة صامدة معارضة (كموقع أجتماعي) لذا سينهار موقعهم نتيجة لهذه العملية .
5-    قال تعالى (وأن لو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءً غدقاً) الجن الآية 16
(علاقة بين عدالة التوزيع وبين وفرة الإنتاج فلو طبقوا عدالة التوزيع لما وقعوا في ضيق من ناحية الثروة المنتجة )
قال علي (ع)( ما متع غني إلا بما جاع به فقير والله سائلهم عن ذلك).
6-    قال تعالى (ولوأن أهل القرى أمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما يكسبون )الأعراف الآية 96.
وقد أكد ايضاً على أن الانسان يجب ان يعي أمور عدّة يستطيع من خلالها بناء مجتمع متكامل منها :-
1-    وجود شهداء على اعمالنا كقوله تعالى (أنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلما للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء).
النبي والرباني 1- بالنص الإلهي + العصمة
العلماء (المراجع ): كقرار الهي (عن العسكري (ع) " من كان من الفقهاء حافظاً لدينه صائناً لنفسه ...فعلى العوام ان يقلدوه".
1-    استيعاب الرسالة (كتاب الله)
2-    الاشراف على الانسان الخليفة
3-    الوقوف أمام الانحرافات والشبهات التي تطرح الرسالة الإسلامية

2-    دراسة فلسفة السن الإلهية
ومن ثم الشروع بدراسة السنن وخصائصها واشكالها ومن ثم الحديث في نظرية المعرفة ومعصومية الفكر الإسلامية والتركيز على الوحي ومن ثم الفهم الصحيح للسنة عن طريق السنن الإلهية .
(ففهم ظاهرة الوحي تنطلق من حقيقة وجودية ملموسة تقوم على السعي الانسان في حركة دائبة للبحث عن "التكامل حيث تلتقي غاية الوجود الإنساني) {إن فلسفة الوحي هي ذاتها فلسفة خلقة الانسان}.
قال تعالى:"وإذا قالت أمة منهم لما تعضون الله مهلكهم أو معذبهم عذاباً شديداً قالوا معذرة الى ربكم ولعلهم يتقون".
نظرية التكليف الشرعي: نحن مأمورون بأداء التكليف الشرعي ولسنا مأمورين بالنتيجة وهذه هي فلسفة الثورة الحسينية ( وهي لب السنّة).

  

المزيد من الاخبار

نافذة استلام البحوث العلمية

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 12
عدد زوار اليوم : 324
عدد زوار أمس : 3704
عدد الزوار الكلي : 1580163

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية