Get Adobe Flash player

تغيير قيمة العملة العراقية ... المنافع والتكاليف

اخلاقيات مهنة الطب

زيارة مستشار رئيس دولة فلسطين للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية

نحو تحقيق مجتمع عراقي مبدع

نافذة استلام البحوث العلمية

مجلات بيت الحكمة

معرض المرئيات


تغيير قيمة العملة العراقية .. المنافع والتكاليف ندوة اقامها قسم الدراسات الاقتصادية

الساعة الآن

خريطة زوار الموقع

صفحتنا على الفيس بوك

وزارة التخطيط /الجهاز المركزي للاحصاء

تفاصيل الخبر

الدفاع الوطني والسياسة الخارجية العراقية الحاجة إلى إعادة صياغة


2019-01-24

الدفاع الوطني والسياسة الخارجية العراقية الحاجة إلى إعادة صياغة

 في البداية يسعدني ويشرفني بمناسبة احتفال عيد تأسيس الجيش العراقي في 6 كانون الثاني من كل عام ان اتقدم اليكم قادة وضباط ومراتب باحر التهاني والتبريكات اعاده الله على شعبنا الكريم بالعز والسؤدد . لقد سطر الجيش العراقي الباسل اروع الصفحات في مسيرة تاريخ العراق المعاصر لابل في مسيرة التاريخ العربي المعاصر من خلال جهوده الرائعة في تأسيس وتدريب العديد من الجيوش العربية وتدريبها ودعمها الحقيقي في ارض المعركة .

لقد وافق مجلس الوزراء العراقي في 31 كانون اول 1945 على اقتراح وزير الدفاع بان يكون تأسيس الجيش في 6 كانون الثاني من كل عام عطلة رسمية تطلق فيه 21اطلاقة مدفع وجرى اول احتفال بالعيد الفضي للجيش العراقي في 6كانون الثاني 1946 .
وشرف كبير لي ان أكون شاهداً على المسيرة الرائعة لقواتنا المسلحة من خلال اهتماماتي بالتاريخ العسكري العراقي منذ كنت أعد رسالتي للدكتوراه في جامعة لندن في التاريخ الدولي عن منطقة الخليج العربي ومساهماتي المتكررة منذ عام 1958 بإلقاء المحاضرات في كلية الأركان والمعاهد والجامعات العسكرية العراقية المتقدمة واشرافي على عدد مهم من رسائل الدراسات العليا في مختلف جوانب التاريخ العسكري العراقي والتي يشرفني ان أوكد أن معظمها كانت على جانب رفيع من البحث العلمي .
وعلى مدى أكثر من ستين عاماً من خلال مساهماتي العلمية في الجامعات والمعاهد المدنية والعسكرية وبيت الحكمة تعرفت على مجموعة طيبة من رموز القادة والباحثين العسكريين العراقيين وقد توطدت هذه العلاقات بصورة خاصة في وزارة الخارجية عندما كنت سفيراً ومديراً عاماً لعقدين من الزمان عملت مع زملاء اعزاء من الاستراتيجين العراقيين البارزين والملحقيين العسكريين .
 
هدف الدراسة 
 
بعد الانتصار العسكري التاريخي الذي احرزته القوات المسلحة العراقية وكافة الفصائل الوطنية المسلحة والحشد الشعبي اصبح واضحاً ان بلدنا العزيز العراق مقبل على نهضة شاملة على كافة المستويات وفي مختلف الحقول واصبحت هناك حاجة ماسة لترصين بناء المؤسسات التي ستتولى قيادة هذه النهضة ووضع الاسس للتنسيق بين عمل هذه المؤسسات وبصورة خاصة بين الدفاع الوطني والسياسة الخارجية العراقية. ولكني على ثقة تامة بأن وطننا الغالي العراق سيحققها في اطار استراتيجية جديدة تأخذ بنظر الاعتبار عناصر القوة الذاتية العراقية الحضارية والتاريخية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والعلمية وفي ضوء التطور العلمي والتكنلوجي في العالم والنهضة العراقية الشاملة المرتقبة .
 
 
أهمية الدراسة 
 
يجب ان نأخذ بنظر الاعتبار التجارب السابقة بما فيها انجازاتها واخفاقاتها والفرص الضائعة التي حدثت من جراء التقاطع بين الدفاع الوطني والسياسة الخارجية والحاجة اليوم الى استراتيجية تعاون وتنسيق بينهما مستفيدين من عناصر القوة الذاتية المتوفرة وهي 1- الموقع الاستراتيجي 2- التاريخ والحضارة والمجتمع 3- القدرة الذاتية للدفاع عن المصالح الحيوية 4- الاقتصاد والموارد الاقتصادية 5- الموارد الطبيعية مثل النفط والغاز والانهار وخصوبة التربة  6- الكفاءات البشرية والتقدم التكنلوجي .
ان حسن استخدام الدولة لهذه العناصر من شأنه المساعدة في وضع مناهج محددة للسياسات الخارجية تخدم في اتجاهين مهمين :
1- الاتجاه الداخلي لدعم عمليات التنمية وعناصر التقدم والازدهار والمساهمة في خدمة أمن واستقرار ضرورين لاستمرار عملية التنمية .
2- الاتجاه الخارجي لدعم مصالح البلاد الخارجية وإقامة علاقات حسنة ومتطورة مع الدول الاقليمية والدولية المختلفة ومع الجامعة العربية والأمم المتحدة ومنظماتها .
 
 
اقتراحات 
 
تضمنت الدراسة جملة مقترحات للتنسيق والتعاون بين الدفاع الوطني ووزارة الخارجية العراقية بهدف ترصين حماية مصالح العراق العليا . وتشمل هذه الاقتراحات الاتفاق على الثوابت التي تضمن هذه المصالح والتشاور المستمر حول الأمن الحدودي في زمن السلم وفي زمن الأزمات .
والتنسيق بين وزارة الدفاع ووزارة الخارجية .
 
 

المزيد من الاخبار

ابحث في موقعنا

جدول النشاطات الشهري

الشكاوى والمقترحات

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 11
عدد زوار اليوم : 266
عدد زوار أمس : 661
عدد الزوار الكلي : 534169

من معرض الصور

اشترك بالنشرة البريدية

أسمك  :
أيميلك :
 

بوابة الحوكمة الالكترونية