ادمان الاطفال على الانترنت

2019-02-27

ادمان الاطفال على الانترنت

ندوة اقامها قسم الدراسات الاجتماعية


ادمان الاطفال على الانترنت


حرص بيت الحكمة على مواكبة الظواهر والمشكلات التي يعاني منها المجتمع العراقي بصورة عامة حيث اقام قسم الدراسات الاجتماعية  مهمة سلط فيها الضوء على مخاطر الادمان امام شاشات الاجهزة الذكية التي انتشرت بشكل واسع داخل العوائل العراقية وبين شريحة الاطفال والاولاد.
ترأس الندوة الدكتور سلام العبادي وتحدث في بدايتها عن ضرورة ابراز الجانب الايجابي والسلبي في استخدام الانترنت من قبل الاولاد وان لا يصل الى حد الافراط والادمان في الجلوس والدخول الى مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة على شبكة الانترنت او في داخل الاجهزة الالكترونية المتطورة.
اول البحوث الذي قدمت في الندوة كان للدكتورة زينب هاشم من كلية التربية الاساسية في الجامعة المستنصرية والذي اهتم بالاسباب المؤدية الى ادمان الانترنت عند الاطفال وسبل الوقاية منها واضافت الدكتورة سها عادل من خلال بحثها تحت عنوان جيل المستقبل ادمان جديد. فيما وضح الاستاذ سعد ابراهيم من مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية موضوع سر ادمان الصغار على الانترنت وتداعياته.
اختتمت الندوة ببحث الاستاذة كريمة شافي جبر ببحثها تحت عنوان (اثر الالعاب الالكترونية على تفاعل الاطفال مع بيئتهم الداخلية). هذا وحضر الندوات مجموعة من المختصين والباحثين في هذا الجانب وممثلين عن مركز الدراسات التربوية وعن دار ثقافة الاطفال وبقية المؤسسات الثقافية والاكاديمية ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بموضوع الطفولة وبناء الاجيال.

تهيئة الطابعة   العودة الى صفحة تفاصيل الخبر